عمّان  - غدير السعدي

أسس الشابان رهف أبو الهيجاء وعبدالله عرار مبادرة «سفير نفسك» التي تهدف إلى إيصال الشباب إلى درجة التفوق وصقل شخصياتهم، وإطلاق العنان لطاقاتهم لجعل مجتمعاتنا بصورة أفضل وأجمل.

المبادرة، التي انطلقت منذ نحو ٨ أشهر، تهدف إلى توفير الفرص للشباب لبناء شخصياتهم وإلغاء خوفهم من أي عوائق تواجههم، وتنمية قدراتهم ومواهبهم من خلال عقد دورات وورشات تدريبية مجانية.

ويرى القائمون على المبادرة ضرورة فتح آفاق للشباب للإبداع بشتى المجالات بوجود حاضنة ترعى أعمالهم.

وتقول الشابة رهف أبو الهيجاء، خريجة التصميم الداخلي، أن الفريق يتكون من منسقين منهم من هو مختص بالإعلام ومنهم من يعنى بتنسيق النشاطات والدورات، حيث عقدوا دورتين بجامعة اليرموك بإربد وكذلك بنادي المعلمين، الدورة الأولى كانت متخصصة بالفوتوشوب، وتدريب المدربة ذكريات أبو الهجاء، وشارك فيها كثر من ٦٠ شابا وشابة على مدار ثلاثة أيام.

الدورة الثانية كانت بعنوان «التحفيز الذاتي» للمدرب عبدالله عرار، واستفاد منها اكثر من 50 متدرباً.

ونفذت دورات عبر تقنية الاتصال المرئي والمسموع حول الذكاء العاطفي ودورة التحفيز الذاتي.ة، وتم إصدار برنامج عبارة عن حلقات متتالية بعنوان (صانع السعادة).

أما الشاب عبدالله عرار، مهندس معماري، يقول أنهم في المبادرة يسعون لتجاوز جميع التحديات التي تواجههم، بالعمل والإصرار على تحقيق الأهداف والنظر إلى المستقبل وإنجاز مشاريع ريادية هادفة تخدم الشباب.

وأضاف إن المبادرة خصصت جزء من نشاطاتها للأطفال بهدف إعطائهم فرصة لإبراز مواهبهم وصقل شخصياتهم، وبين أنه تم أخيرا استكمال برنامج للدورات التي تقدمها المبادرة، والبرامج والاستضافات، حيث ستعمل المبادرة على تقديم عدد من الدورات أبرزها دورة مهارات التواصل، دورة icdl, دورة المونتاج التلفزيوني، دورة الموارد البشرية، والذكاء العاطفي و دورة هندسة الصوت.

وتقدم مبادرة «سفير نفسك» نشاطاتها تحت مظلة وزارة الشباب، وهيئة شباب الوسطية، وبدعم لوجستي من محافظة إربد.

ويرى فريق المبادرة ان العمل التطوعي يتميز بخلوه من الملل بل هو عامل لنضوج الشخصية للفرد هو تجديد للروح.