الرأي - رصد

رجح الخبير الاقتصادي ورجل الأعمال العربي، طلال أبوغزالة، فوز الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بولاية رئاسية ثانية، وقال: "سنعيش الفترة القادمة برئاسة ترامب".

وتحدث أبو غزالة، في حلقة جديدة من برنامج "العالم إلى أين؟" الذي يبث أسبوعيا على شاشة RT، عن الانتخابات الرئاسية المقبلة في الولايات المتحدة، التي من المفترض أن تجرى في 3 نوفمبر المقبل.

وقال إن "الانتخابات هذه المرة ستكون مميزة، ستكون مختلفة عن السنوات السابقة، حيث ستتم عن طريق (البطاقة البريدية)، ليس إلكترونيا، بل بالبريد". وأشار إلى أن مسألة إجراء الانتخابات عبر البريد تلقى معارضة من قبل الرئيس ترمب، الذي يرى أن "الأصوات والصناديق ستسرق".

وعن السياسة الخارجية المقبلة للولايات المتحدة، استبعد الخبير أن تحدث تغيرات جذرية فيها في حال فاز أو خسر ترامب في الانتخابات، "لأن موقف الولايات المتحدة من القضايا الرئيسية ثابت، فمثلا كوبا بقيت محاصرة لسنوات بسبب سياسة معينة".

وقال طلال أبوغزالة: "إذا استمر ترمب سيبقى الوضع كما هو، وإذا تغير ترامب الوضع سيبقى أيضا كما هو". مؤكدا أن موقف واشنطن الداعم لإسرائيل سيستمر.

وأضاف أبو غزالة، أن ترمب يمتلك العديد من الأدوات القوية للتأثير على الناخب الأمريكي، ومنها الصين وجائحة كورونا، حيث يقول الرئيس الأمريكي إن "بكين هي السبب في انتشار فيروس كورونا".

وأوضح أبو غزالة أن أكثر من 130 ألف أمريكي لقوا حتفهم بسبب كورونا، وهو ما يشكل ربع عدد وفيات العالم بالفيروس، بينما سكان الولايات المتحدة يشكلون نحو 5% من سكان الأرض، وهذا سيشكل سلاحا قويا بيد ترامب لانتقاد ومواجهة الصين، والذي من الممكن أن يستخدمه خلال الانتخابات.

وتوقع الخبير أن "يعلن ترمب الحرب على الصين هروبا من وضع كورونا والوضع الاقتصادي في الولايات المتحدة".

المصدر: RT