عمان - الرأي

أكد ممثل قطاع الصناعات الخشبية والأثاث في غرفة صناعة عمان المهندس سعد استيتية، ضرورة توجيه المواطن الأردني لشراء المنتج الوطني وتعريفه بالجودة العالية التي يتمتع بها، مطالباً بدعم التجّار العاملين بالقطاع للصانع الأردني وتسويق منتجه وزيادة ثقة المستهلك به.

وأوضح إستيتية في بيان صحفي أمس، أن قطاعه يلعب دوراً كبيراً في دعم الاقتصاد الوطني من خلال ما يزيد عن 3000 منشأة، موزعة ما بين منشآت صناعية وحرفية، تشغل ما يزيد عن 30 ألف عامل، مشيراً إلى أن القطاع يشغل قطاعات أخرى عديدة كمراكز بيع الأخشاب والدهانات والمواد اللاصقة والاكسسوارات، وغيرها من المواد التي تعتبر مدخلات إنتاج أساسية لمنتجات قطاع الصناعات الخشبية والأثاث.

ودعا إلى تكاتف جميع الجهات الحكومية والخاصة، في دعم قطاع الصناعات الخشبية والأثاث، في ظل هذه الظروف الصعبة التي يعاني منها حتى قبل جائحة كورونا، ونتيجة لما وصفه بـ«تغول» مستوردات الأثاث بمختلف أنواعه وأشكاله على المحلي، وانخفاض حصة المنتج الأردني من السوق المحلي. وثمّن إستيتية الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الصناعة والتجارة والتموين والجمارك الأردنية لدعم المنتج الوطني والعمل على تطويره وزيادة تنافسيته.