الطفيلة - بترا

نفذ مركز زهاء الثقافي في الطفيلة خلال جائحة كورونا 14 برنامجا تدريبيا، استهدفت 350 طفلا عبر منصات التواصل الاجتماعي الإلكترونية. وقالت مديرة مراكز زها الثقافي رانيا الصبيح، اليوم السبت، إن المراكز واصلت خلال أزمة كورونا تقديم الدورات التدريبية المتخصصة الرامية إلى تطوير المهارات الأساسية والتقنية ورعاية المبدعين وتمكين الفئات المستهدفة من الأطفال واليافعين من تنمية أفكارهم وتطوير مهاراتهم الحياتية.

وبينت أن مركز الطفيلة يشتمل على قاعات حاسوب وتدريب الريبوت ومنطقة ألعاب رملية ومطاطية وقاعة للفعاليات متعددة الأغراض وقاعة للتفكير الإبداعي وملعب وحديقة تنزه.

واشارت إلى أن المركز يقدم خدماته في مجال الدورات التدريبية الأكاديمية والإبداعية والرياضية والفكرية والفنية والحرفية على مدى العام.

وأكدت الحرص على توفير بيئة آمنة للأطفال من عمر 3 إلى 16 سنة بهدف تنمية قدراتهم العقلية والجسدية والنفسية نحو مستقبل واعد وتسليط الأضواء على المجالات الإبداعية لديهم. وقال عدد من رواد المركز إن هذه الفعاليات اسهمت في صقل مواهبهم وسد أوقات الفراغ لديهم بما هو مفيد.