عمان - بترا

بدأ صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة (هيئة الأمم المتحدة للمرأة) اليوم السبت اعمال برنامج المرأة والتقدم الوظيفي والتطوير المهني لبناء القدرات وتعزيز المهارات للوصول للمناصب القيادية، بمشاركة 17 موظفة من الصندوق.

ويأتي تنفيذ البرنامج الذي يستمر خمسة ايام من قبل هيئة الامم المتحدة للمرأة من ضمن برنامج تعزيز العمل الإنتاجي والعمل اللائق للمرأة في الأردن والذي تنفذه الهيئة بشكل مشترك مع منظمة العمل الدولية، وبدعم من الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي (سيدا).

وقالت رئيسة صندوق الاستثمار خلود السقاف ان هذه الشراكة الهامة مع هيئة الامم المتحدة للمرأة في الاردن تعكس التزام الصندوق بأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، لاسيما الهدف الخامس والمتمثل بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، وأهمية تكافؤ الفرص أمام السيدات والرجال في جميع المجالات.

كما سيعزز البرنامج قدرة الموظفات على أداء واجباتهن، ويطلق العنان لقدراتهن الكاملة، ويدعم تقدمهن الوظيفي على قدم المساواة مع زملائهن الرجال.

واشارت السقاف الى أن هذا البرنامج يأتي استكمالا للجهود التي يبذلها الصندوق لتمكين الموظفات بمختلف درجاتهن الوظيفية، حيث قام الصندوق عام 2018 بإطلاق وثيقة تمكين المرأة التي تحدد الإطار المرجعي لإدارة الصندوق لوضع الخطط والبرامج في مجالات التمكين القيادي، والاقتصادي، والاجتماعي، إضافة الى البرامج الاخرى التي تستهدف خلق بيئة عمل محفزة للجميع وخالية من التمييز بجميع اشكاله.

بدوره، اشاد ممثل هيئة الأمم المتحدة للمرأة في الأردن زياد شيخ بدور صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي في تعزيز الاستثمارات الذكية المراعية للنوع الاجتماعي في الموارد البشرية والأصول المالية.

ويعد برنامج بناء القدرات وتعزيز المهارات لموظفات الصندوق خطوة مهمة لزيادة عدد الجهات الفاعلة الجديدة التي تدعم الاستثمارات والسياسات الحساسة لقضايا النوع الاجتماعي، والتي تظهر الأدلة أنها أعمال ذكية.

ويمثل البرنامج المرحلة الاولى من مشروع التعاون بين هيئة الأمم المتحدة للمرأة وصندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي والذي يهدف لتعزيز الالتزامات الوطنية لتحقيق الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة، والتعريف بالأثار الاقتصادية والاجتماعية لهذه المبادرات على المرأة، إضافة الى خلق الوعي حول اهمية تمكين المرأة اقتصادياً والمساواة بين الجنسين .