الكرك - نسرين الضمور

اغلقت بلدية الكرك الكبرى (14) معمل طوب ومنشار حجر بالشمع الاحمر وقطعت التيار الكهربائي عنها وذلك في اطار حملة تهدف الى اغلاق كافة المعامل والمناشير القائمة في(25) موقعا ضمن حدود البلدية لالزام اصحابها بترحيلها للمنطقة الحرفية الجديدة في موقع اللجون شرق مدينة الكرك حيث يوجد قرار سابق بهذا الشأن منذ سنوات.

وقال رئيس قسم الرقابة على الاسواق في البلدية احمد وليد الحباشنة ان اتخاذ قرار الاغلاق الذي جاء بتوجيه من رئيس البلدية ابراهيم الكركي نفذ لعدم استجابة اصحاب المعامل والمناشير لقرار الانتقال للمنطقة الحرفية الجديدة المتخذ منذ العام 2016 وماتلاه من تحرير مخالفات وانذارات بحقهم ومنحم مهل عدة للانتقال لكن دون نتيجة، لافتا الى ان المنطقة الحرفية الجديدة تتوفر فيها كافة مقومات البنية التحتية والخدمات والمرافق المختلفة.

واشار الحباشنة الى ان تلك المعامل والمناشير تتسبب باضرار بيئية وصحية لاسيما وان العديد يقع في محيط احياء وتجمعات سكانية واراض زراعية وهي الحالة التي تثير تذمر وشكاوى المواطنين الذي يطالبون بترحيل المعامل والمناشير المشار اليها عن مساكنهم ومزارعهم تجنبا للتلوث البيئي والازعاج وحفاظا على الصحة والسلامة العامة.