الرمثا - إيهاب الشقران

وقعت أمس، وزارة الشباب وجامعة اليرموك، اتفاقية تعاون مشتركة، تشتمل على افتتاح مركز للشباب داخل الحرم الجامعي.

ووقع الاتفاقية وزير الشباب فارس البريزات، ورئيس الجامعة زيدان كفافي، بحضور محافظ إربد رضوان العتوم، وعميد شؤون الطلبة الدكتورة أمل نصير، ومحمود بني سلامة مدير مدينة الحسن.

وبين البريزات أن الوزارة تسعى للوصول إلى العدد الكبير للطلاب والطالبات في الجامعات، لتمكينهم من الانخراط في مراكز الشباب، مشيراً إلى أن هذه هي الاتفاقية التي توقعها الوزارة، ضمن عدة جامعات تسعى الوزارة لتغطيها جميعاً حتى الخاصة منها.

ومن جانبه، أكد كفافي أن توقيع الاتفاقية بين الطرفين يؤكد أنهما ينفذان أوامر جلالة الملك، في التركيز على الشباب، في جميع المناحي.

وعلى هامش توقيع الاتفاقية، تفقد بريزات الدورات التي تعقدها الجامعة للشباب، من خلال برنامج راصد بعنوان «شركاء من أجل الحوار».

كما افتتح وزير الشباب الموسم الصيفي، الذي تنظمه مدينة الحسن، وأكد أن الوزارة مستمرة بدعم النادي والمدينة، وأن الهدف الأساسي من هذه المدن هو تقديم الخدمة للمجتمع، والتي ستكون مجانية لمن لا يستطيع، مضيفاً أن المدن معنية بتقديم الخدمة للأندية الرياضية من خلال توفير أوقات لتدريب فرقها الكروية.

وشدد البريزات على المحافظة على الطابع الرياضي للمدن، بهوية شبابية رياضية استثمارية.

واستمع الوزير لمجمل النشاطات التي تقيمها المدينة، وعرضها مدير المدينة محمود بني سلامة، التي تتمثل بإقامة دورتين تدريبيتين للشباب وللشابات، حول الطاقة الشمسية والتعامل مع أجهزة الاندرويد، إلى جانب طرح عطاءات صيانة أبراج الانارة، وملاعب التنس.

وتجول البريزات في عدد من مرافق المدنية، وتفقد تطبيق إجراءات وقواعد السلامة العامة، مستمعاً من رواد المدينة آرائهم وانطباعاتهم بالخدمات المقدمة، وكيفية النهوض بواقع المدن الرياضية، داعيهم في الوقت نفسه إلى الحفاظ على هذا الصرح الشبابي والاستفادة من برامجه.