عجلون-  علي فريحات 

تصوير - الاء ابو هليل

نظم مركز وسطاء التغيير للتنمية المستدامة في عجلون اليوم جلسة نقاشية تناولت احتياجات وأولويات الشباب والنساء في المحافظة ضمن مشروع "المرأة الريفية " صوت ذو أهمية سياسيا" عبر تقنيات الاتصال عن بعد .

وتحدثت في الجلسة النائب الدكتورة صفاء المومني عن ابرز الاحتياجات التي تواجه الشباب والمرأة في قضايا التنمية والخدمات والحصول على الوظيفة مشيره إلى أهمية تركيز مجلس النواب على قضايا الشباب والمرأة من خلال زيادة تواصلهم مع قواعدهم الانتخابية من أجل تحديد أولوياتهم التنموية والخدمية في ظل ضعف الاهتمام الحكومي في تنمية المحافظة وعدم توفر مشاريع وفرص وظيفية لان المحافظة تعتبر من أوائل المحافظات التي تعاني مشكلة الفقر والبطالة .

وقال المدير التنفيذي للمركز صهيب الربابعه أن الجلسة جاءت ضمن برنامج "تعزيز قدرات مؤسسات المجتمع المدني لتحسين الأداء البرلماني" الذي ينفذه نحن نشارك لتنمية المجتمع المدني والممول من الوكالة الاسبانية للتعاون الإنمائي والاتحاد الأوروبي لبحث احتياجات الشباب والمرأة والعمل على حل الممكن منها .

وقدم المشاركون خلال الجلسة التي أدارها مستشار إرادة في المحافظة علي المومني مجموعة من الاقتراحات والتوصيات التي ركزت على تسليط الضوء على أولويات وقضايا النوع الاجتماعي وفتح قنوات التواصل بين المواطنين وممثليهم في البرلمان .