عمان - الرأي

رفع عدد من مدربي فرق أندية المحترفين لكرة القدم مذكرة يطالبون بالسماح لكل فريق بتسجيل 23 لاعباً في كل مباراة وليس 18، كما كان اعتمده الاتحاد قبل فترة.

وشملت المذكرة توقيع 10 مدربين من أصل 12، اعتبروا أن هذا التعديل يخدم كرة القدم الأردنية من جهة وفرقهم من جهة أخرى، وخصوصاً بعد فترة التوقف التي أصابت دوري المحترفين واحتمالات تعرض اللاعبين لإصابات عند الاستئناف.

ودعا المدير الفني للرمثا عيسى الترك بحسب وكالة الأنباء الأردنية، إلى ضرورة الأخذ بهذا الطلب وتطبيقه، فيما أشار المدير الفني اللوحدات عبدالله أبو زمع، إلى أن 10 أندية وافقت على هذا المطلب، ما يجعل مخاطبة الاتحاد رسمياً أمراً ضرورياً، ولفت إلى أن اقتصار كشف الفريق على 18 لاعباً لا يخدم الأندية، بل يسهم في حصر خيارات المدربين، متمنيا أن يستجيب الاتحاد لهذا الطلب.

ومن جانبه، قال عضو مجلس اتحاد كرة القدم محمد سمارة، أن اعتماد 18 لاعباً في كشف المباراة، يعتبر أكثر عدلاً وإنصافاً للأندية، وأن رفع العدد إلى 23 لاعباً يخدم الفرق الكبيرة والمنافسة التي تضم عدداً كبيراً من اللاعبين، فيما يلحق الضرر بالأندية التي لم تتمكن من التعاقد مع عدد كاف من اللاعبين.

واضاف أن التعديل يجب أن يكون قبل انطلاق الموسم الكروي وليس خلاله كما هو الحال الآن.

وتنتظر الأندية حالياً رد اتحاد الكرة على مطلبها، قبل استئناف منافسات دوري المحترفين اعتبارا من الثالث من الشهر المقبل.