عمان - الرأي

سجلت جامعة البترا الأردنية براءة اختراع دولية في مجال محاربة الخلايا السرطانية.

وتوصلت التجارب المخبرية إلى مركبات ذات فعالية عالية في تثبيط تكاثر سرطانات الكبد والكلى.

ويتطلع الباحثون في كلية الصيدلة والعلوم الطبية بجامعة البترا إلى التعاون مع المراكز البحثية داخل وخارج المملكة لاستكمال الدراسات الصيدلانية والسريرية لهذه المركبات لتحويل المركبات إلى أشكال علاجية ومنتجات يتم تسجيلها لأغراض علاج مرض السرطان.

وأظهرت دراسة السمية أماناً نسبياً للمركبات على حيوانات التجارب المخبرية.

وتكون الفريق البحثي من الدكتور أحمد الشيخ والدكتور إياد الملاح والدكتور توفيق عرفات والدكتور لؤي أبو قطوسة.

وقام الفريق البحثي بتحضير مركبات جديدة مشتقة من عائلة الكوينولونات وتجريبها على خلايا سرطانية لعدة أنواع من سرطانات الكبد والكلى.

وأظهرت التجارب المخبرية أن المركبات ذات فعالية عالية في تثبيط تكاثر هذه الأنواع من الخلايا السرطانية.

وتأتي هذه البراءة ضمن سعي جامعة البترا الدؤوب للارتقاء بمستوى البحث العلمي التطبيقي بالمملكة وعكسه على واقع المجتمع المحلي؛ للمساهمة في بناء وتطوير مهارات الباحثين للوصول بالبحث العلمي إلى مرحلة الابتكار والريادة.