عمان - بترا

أكد رئيس هيئة الاستثمار الدكتور خالد الوزني أهمية التوجيهات الملكية للعناية بالاستثمارات وإيجاد فرص استثمارية في القطاعات المختلفة، مشيراً إلى أن التوجيهات الملكية الأخيرة طمأنت القطاع وبثت فيه روح الأمل والأبداع.

وقال خلال مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، إن الاهتمام الحكومي الجاد بدعم الاستثمار وتشجيعه وسير العمل في الهيئة، انعكس من خلال الزيارات المتكررة لرئيس الوزراء للهيئة، حيث بلغت 4 زيارات، وكانت آخرها صباح اليوم.

وأضاف الوزني، أن عدداً من الوظائف الجديدة تنتظر الأردنيين قد تصل إلى 1110 فرص عمل، من خلال 53 مشروعاً جديداً ستفتح باستثمار يصل إلى 50 مليون دولار في مناطق مختلفة، مؤكداً أن تلك المشاريع تتناسب مع القطاعات التي برزت خلال أزمة كورونا.

وبين أن المشاريع تتضمن استثمارات في مجال قطاعات الصناعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومشاريع في قطاع السياحة بالإضافة إلى استثمارات في مجال الصحة والنقل وبعض القطاعات الأخرى.

وقال إن الهيئة وضعت خطة إنذار مبكّر قبل الأزمة لضمان تسيير الأعمال ومتابعة المعاملات ضمن أحلك الظروف، وعملت على تحويل خدماتها لتصبح جميعها عن بُعد، من خلال المنصات الإلكترونية، مبيناً أن عنصر الاستثمار هو الأساس لتحريك عجلة الاقتصاد وخصوصاً في الظروف الصعبة.

وأضاف الوزني، أن الهيئة وضعت خطة عمل ومبادرة لاستدامة محركات الاقتصاد تتضمن محاور تركز على استثمارات ريادية واعدة واستثمارات تواجه تحديات قائمة ومستقبلية واستثمارات قائمة ومرشحة للتوسع والنفاذ المحلي والخارجي، تشمل قطاعات السياحة والصناعة والصحة والزراعة والخدمات، مبيناً أن الهيئة ستعمل من خلال وسائل التواصل المختلفة وبالتعاون مع السفارات الأردنية في الخارج على إعادة التركيز على ترويج هذه الفرص.

وأشار إلى أن هيئة الاستثمار عقدت خلال الفترة الماضية اجتماعات عن بُعد مع رؤساء مجالس الإدارة والمدراء التنفيذيين لشركات التطوير للمناطق الحرة والتنموية والصناعية، للاطلاع على مبادرة الهيئة المتعلقة بمنعة الاستثمار واستدامة محركات الاقتصاد تحت شعار "الاستثمار منعة واستدامة"، كما بحثت تنظيم دورة تدريبية في مجال بناء قدرات أصحاب القرار وقت الأزمات، موجهة للإدارات العليا في الهيئة وشركات التطوير في المناطق الحرة والتنموية والصناعية.