الرمثا - بسام السلمان

يعاني طلبة الثانوية العامة من خارج مدينة الرمثا من صعوبة الوصول الى قاعات الامتحانات بسبب المواصلات وفق اولياء امور.

واكد عدد من الاباء ان اكثر من 800 طالب ثانوية عامة من سكان مناطق الطرة والشجرة وعمراوة والذنيبة والبويضة يقدمون امتحانات التوجيهي في القاعات المركزية في مدينة الرمثا ويحتاجون الى مواصلات، مؤكدين أن هذه المواصلات ترهق الطلبة خاصة بعدم وجود وسائل نقل توصلهم الى قاعات الامتحانات.

وقال محمود الحايك أحد أولياء الأمور ناشدنا وزارة التربية بفتح مراكز امتحان في المناطق البعيدة عن الرمثا لافتا الى ان الوزارة رفضت الامر مدعية انه قرارا لا رجعة عنه.

وبين ان المواصلات صعبة من مكان نزول الطلبة من الباصات الى المدارس البعيدة عن الموقف لافتا الى ان الطالب يعيش ظروف نفسية صعة مما يزيد الامر صعوبة.

واكد ان وزارة التربية وعدتهم بتخصيص مواصلات تنقل الطلبة الى مراكز الامتحان لكن لم يتم تنفيذ هذا الامر.

وأكد امين عام وزارة التربية للشؤون الفنية نواف العجارة في تصريحات اعلامية سابقة انه لا رجعة عن قرار وزارة التربية والتعليم بخصوص القاعات المركزية في جيمع مناطق المملكة.

وبين ان القرار اتخذ من اجل الحفاظ على امن الامتحان ولا تستطيع ان تفتح الوزارة في كل قرية قاعة امتحان.

واكد ان الوزارة تلتزم بتأمين طلبة الثانوية العامة بالمواصلات الى قاعات الامتحان.

من جانبه اكد مدير التربية والتعليم في لواء الرمثا مازن المومني ان المسافة من ابعد منطقة الى الرمثا لا تزيد عن الربع ساعة، لافتا الى ان الوزارة عملت قاعات مركزية في جميع المناطق وليس فقط في الرمثا.

واكد انه لم يصل لمديرية التربية في لواء الرمثا كتاب بخصوص تخصيص وسيلة مواصلات لنقل الطلبة الى قاعات الامتحانات وفي حال صدور مثل هذا الكتاب من الوزارة ستقوم المديرية بتأمين المواصلات للطلبة.