عمان - لانا الظاهر

قال مدير عام مؤسسة الإقراض الزراعـي المهندس محمد عيسـى الحياري إن المؤسسة مولت منذ بداية العام أكثر من (3300) مزارع ومستثمر في القطاع الزراعـي بقيمة إجمالية نحو (20) مليون دينار توزعت على كافة الغايات الزراعية سواء النباتية أو الحيوانية ومشاريع الميكنة والتكنولوجيا الحديثة .

وشملت القروض كافة فروع وأقاليم المؤسسة المنتشرة في المملكة، وكانت اكثر من (4,5) مليون دينار منها حسب نظام المرابحة الإسلامية. وبين الحياري أن أبرز المشاريع الممولة كانت في قطاع التصنيع والتسويق الزراعـي بكلفة (4) ملايين دينار ومشاريع تطوير الثروة الحيوانية بقيمة (8) ملايين دينار ومشاريع استصلاح وإعمار الأراضي بـ (4,4) مليون دينار ومشروع تطوير مصادر المياه والتقنيات الحديثة والطاقة المتجددة بمليون دينار. وتوزعت المشاريع على الأقاليم الثلاثة حيث بلغت كلفتها في إقليم الشمال (7) ملايين دينار وفي الوسط (8.5) مليون دينار وفي الجنوب (4,5) مليون دينار . كما وافق مجلس إدارة مؤسسة الإقراض الزراعـي على اعتماد وثيقة مشروع دعم الزراعات العضوية والتـي تهدف إلى تشجيع تبنـي مفهوم الزراعة العضوية وتوفير منتجات زراعية آمنة صحياً وبيئياً. وبين أنه نتيجة اثار ازمة الوباء العالمي كورونا والاضرار التي لحقت بالمزارعين فإن مجلس ادارة المؤسسة وافق على استمرار المؤسسة بعمل التسويات المالية المناسبة اللازمة للمزارعين المتعثرين عن السداد تلائم قدراتهم المالية ومواسم الانتاج لديهم، وحث المزارعين على الاستفادة من هذه التسهيلات وضرورة مراجعة فروع المؤسسة المنتشرة في كافة مناطق المملكة والبالغ عددها (24) فرعا و(3) إدارات إقليمية في الشمال والوسط والجنوب لعمل الإجراءات اللازمة تقديراً وحرصاً على تثبيت حق المزارع الأردنـي والذي هو عماد الأمن الغذائي.