عمان - بترا

شاركت وزيرة السياحة والآثار مجد شويكة اليوم الاثنين، من خلال تقنية الاتصال عن بعد، في الاجتماع السادس والاربعين للجنة منظمة السياحة العالمية للشرق الاوسط، والذي يناقش أثر جائحة كورونا على القطاع السياحي والسبل الكفيلة بتعافيه.

واستعرضت شويكة خلال الاجتماع التحديات التي فرضتها جائحة كورونا، وكيف تعامل معها الاردن في مرحلة الاستجابة السريعة بالحفاظ على صحة مواطنيه من خلال فرض قانون الدفاع، وإغلاق الحدود، وفرض الحظر بشكليه الشامل والجزئي، والحجر الصحي في المستشفيات المخصصة والفنادق، وإغلاق المنشآت التي تحتوي تجمعات كبيرة.

كما عرضت لخطة الحكومة لإنقاذ القطاع السياحي في مرحلة التكيف والتأقلم والتكافل من خلال ضخ السيولة في القطاع للحفاظ على منشآته والعاملين فيه، وتقديم القروض الميسرة، وإعفاء المنشآت والعاملين من رسوم الترخيص، والإعفاء من رسوم ايجار المواقع التراثية، وإعادة رسوم الاشتراكات المدفوعة، وفتح المطاعم جزئيا، و تخفيض ضريبة المبيعات من 16 الى 8 بالمئة وتخفيض الرسوم على الخدمات من 10 الى 5 بالمئة، بالإضافة الى إعادة الكفالات البنكية لوكلاء السياحة والسفر.

وتحدثت الوزيرة شويكة في الاجتماع عن الاجراءات التي اتخذتها الوزارة في مرحلة التعافي من خلال تفعيل السياحة الداخلية واطلاق برنامج "اردننا جنة"، واستئناف الطيران الداخلي بين عمان والعقبة، ثم حصول الاردن مؤخرا على ختم السفر الآمن (Safe Travel Stamp) من المجلس العالمي للسياحة والسفر ومنظمة السياحة العالمية، مشيرة الى أن الاردن أصبح وجهة آمنة للسياحة الداخلية والوافدة.

وأشارت الى البدء بإجراءات استقبال طلبات المرضى الراغبين بالقدوم الى الاردن للعلاج من خلال إطلاق منصة خاصة بالاشتراك مع المستشفيات الخاصة، وكذلك اعتماد أسواق متخصصة كسياحة إنتاج الأفلام والتي وصلت للأردن اول مجموعة منها.