عمان -بترا

أقرت الهيئة العامة لشركة الكهرباء الأردنية خلال اجتماعين عبر الاتصال المرئي والإلكتروني، اليوم الاثنين تقرير مجلس الادارة والقوائم المالية للعام 2019، بتحقيقها أرباحا صافية بعد الضريبة والمخصصات بقيمة 68ر6 مليون دينار.

واعتمدت الهيئة العامة توصيات مجلس الإدارة لتوزيع الأرباح النقدية على المساهمين بنسبة 25ر7 بالمئة من القيمة الأسمية للسهم على مالكي الأسهم المسجلة بتاريخ اجتماع الهيئة العامة.

وفي الاجتماع غير العادي للهيئة العامة، أقر بالإجماع رفع رأسمال المصرح به للشركة من 08ر86 مليون سهم/ دينار إلى 100 مليون سهم/ دينار.

وقال رئيس مجلس الإدارة عصام بدير خلال ترؤسه الاجتماع السنوي للهيئة العامة العادي للشركة، إن المؤشرات الرئيسة المالية والفنية تؤكد أن الشركة واصلت التقدم في إيصال التيار الكهربائي للمشتركين لجميع الاستخدامات، وواكبت الطلب وتوسع أعداد المشتركين الذي ارتفع العام الماضي إلى 489ر1 مليون مشترك ورفع كفاءة العمل بالمجالات كافة ومواصلة تنفيذ مشاريع الخطة الخمسية، والالتزام بالمعايير المعتمدة للحوكمة الرشيدة، وحماية البيئة والقيام بالمسؤولية المجتمعية، وصولا إلى الهدف الرئيس في الحفاظ على جودة الخدمة واستمرارية وصول التيار الكهربائي للمشتركين في مناطق عمل الشركة.

وأضاف أن الشركة نجحت في توسيع استثمارات جديدة لتحسين الإيرادات من الأنشطة غير الأساسية، حيث جرى عقد شراكة مع أمنية للاتصالات المتنقلة بإطلاق الشركة الأردنية المتطورة للألياف الضوئية (فايبرتش)، برأسمال قدره 40 مليون سهم / دينار، مقسم 51 بالمئة لشركة الكهرباء الأردنية و49 بالمئة لشركة أمنية للاتصالات وجرى تسجيل الشركة حسب الأصول، وتقديم الإنترنت بالجملة لشركات الاتصالات العاملة في السوق ومزودي الخدمة.

وأشار إلى أن الشركة أكملت تملك كامل أسهم "بوابة الشرق للحوسبة السحابية" التي انجزت تطبيق نظامي الفوترة وخدمات المشتركين في مناطق الشركة الرئيسة واستكملت تدريب العاملين في الأقسام والدوائر المعنية لاستخدام برامج (SAP)، ويتوقع شمول دوائر الشركة وأقسامها المختلفة بهذه الأنظمة خلال الفترة المقبلة.

واستطاع مجلس الإدارة الاتفاق مع الجهات الرسمية لإجراء تقاص بين الذمم المستحقة للشركة على وزارات ومؤسسات رسمية وبين مستحقات شركة الكهرباء الوطنية على الكهرباء الأردنية مع إعفاء متبادل لفوائد التأخير وشمل التقاص 47 مليون دينار، إلا أن الذمم والاستجرار غير الشرعي للطاقة الكهربائية من أبرز التحديات التي تواجه الشركة.

وقال المدير العام للشركة المهندس حسن عبد الله إن عام 2019 شكل امتدادا للجهد الموصول والحافل بالعطاء والانجازات، فواصلت الشركة الاستثمار بالموارد البشرية والتقنيات الحديثة وإدارة الموجودات والمطلوبات بشكل متوازن.

وأضاف أن الخطة المستقبلية للشركة ستركز على زيادة الإنتاجية ورفع الكفاءة وتحسين الخدمات من خلال استخدام وتطويع الممارسات الفضلى ووسائل التكنولوجيا والبناء على إنجاز الفترات السابقة وتلبية متطلبات الشركة من المشاريع الجديدة.

وأوضح أن البيانات المالية للشركة خلال السنة المالية المنتهية، أظهرت ارتفاع ايرادات الشركة التشغيلية، والأخرى 72ر995 مليون دينار تقريبا، بينما بلغت مصاريف الطاقة المشتراة والمصاريف التشغيلية والأساسية 75ر989 مليون دينار، وتحسنا متفاوتا رغم الصعوبات التي واجهت قطاع توزيع الكهرباء في الأردن.