عمان - بترا

عبر رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان المهندس فتحي الجغبير عن أسفه للجوء شركة مصانع الاسمنت الأردنيّة "لافارج" لقانون الاعسار تجنبا للتصفية، مؤكدا انها تملك خبرة وسمعة كبيرة في السوق المحليّة.

وكانت "لافارج" اعلنت امس الأحد في بيان صحفي، عن تقدمها لقانون الاعسار تجنبا للتصفية بسبب الظروف الماليّة الصعبة التي تواجهها الشركة.

واكد المهندس الجغبير في تصريح صحفي اليوم الأثنين، ان ما يحدث في الشركة يعتبر أولى تداعيات جائحة فيروس كورونا على الشركات والصناعات الأردنية، موضحا ان هذا يتطلب تدخلا رسميا لتوفير دعم خاص للمؤسسات الصناعية.

واضاف "ان لجوء الشركة الى قانون الاعسار تجنبا للتصفية هو اخر الخطوات التي من الممكن ان تنفذها الشركة في ظل التحديات المالية التي تواجهها"، موضحا ان خيار الاعسار، يعتبر خطوة جيدة لإعادة تمركز الشركة ومراجعة خططها نحو انطلاقة جديدة.