عمان - الرأي

أطلقت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في الأردن، بالتعاون مع الجمعية العلمية الملكية/ المركز الوطني لبحوث الطاقة امس الاحد، دورة تدريبية في موضوع تكنولوجيا الغاز الحيوي بعنوان "تصميم وبناء وتشغيل مصانع الغاز الحيوي".

وذكرت منظمة الفاو في بيان، ان هذ الدورة التي تستمر لنهاية الاسبوع الحالي، تأتي ضمن أنشطة المشروع التجريبي للغاز الحيوي، الذي يعد جزءًا من مشروع تحسين سبل العيش الريفية والبيئة من خلال الاستخدام المتكامل لبقايا مياه الصرف الصحي المعالجة والنفايات الصلبة العضوية، لإنتاج الطاقة المتجددة والسماد في محافظة المفرق.

واشار البيان الى ان المشروع ممول من الاتحاد الأوروبي، وذلك لبناء قدرات 25 طالبًا من كلية الزراعة في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، حول تكنولوجيا الغاز الحيوي لإكسابهم المعرفة والمهارات الفنية اللازمة لضمان التنفيذ الناجح لـمشاريع الطاقة الحيوية.

وقال مندوب "الفاو" طلال الفايز، إن ثلث الأغذية المنتجة للاستهلاك البشري التي تقدر بنحو 1,3 مليار طن، تُفقد أو تُهدر كل عام، الامر الذي يؤدي إلى فقدان الموارد التي ساهمت في إنتاجها مثل الماء والبذور والأسمدة والأعلاف، اضافة إلى المال والعمل وزيادة النفايات والتأثير السلبي على البيئة.

من جهته، أكد عميد كلية الزراعة في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية الدكتور كامل محمود أهمية هذه الورشة في توعية خريجي الجامعة بأهمية تقنية الغاز الحيوي كأحد مصادر انتاج الطاقة، مبينا أن وحدات انتاج الغاز الحيوي من مخلفات الحيوانات تنتج الغاز الآمن، اضافة الى السماد الحيوي الذي يمكن بيعه واستخدامه في الأراضي الزراعية.

يذكر ان التدريب سيركز على الطاقة المتجددة في الأردن وتقنيات الطاقة الحيوية، اضافة إلى مصانع الغاز الحيوي وخطوات تصميمها وسلامتها.