عمان - بترا

تواصلت اليوم الأحد فعاليات معسكرات الحسين للعمل والبناء الرقمية، محدثة نقلة نوعية في حالة جديدة من التماهي مع الظروف التي فرضتها جائحة كورونا، في استثمار الوقت بما يحقق التنمية الفكرية لدى الشباب، وتقديم صورة حية لنماذج الريادة والابتكار في مختلف المجالات.

وانطلقت اليوم فعاليات المعسكر التدريبي الخاص بالمشاريع المتأهلة في المرحلة الثانية ضمن الملتقى الوطني للرياديين الشباب بعنوان "شبابنا عماد اقتصادنا".

وينظم المعسكر الذي رعى انطلاقه عبر تنقية التواصل عن بعد وزير الشباب الدكتور فارس البريزات، مديرية الشؤون الشبابية في الوزارة بمشاركة 45 مشروعاً في قطاعات الزراعة، والأمن الغذائي، والصحة، والسياحة. ويشتمل المعسكر الذي يستمر خمسة أيام على مجموعة من الدورات التأهيلية تتعلق بكيفية عرض المشاريع، وتطوير الأفكار الريادية، وبناء نماذج الأعمال والتسويق للمنتجات من خلال دراسة السوق، إضافة إلى الملكية الفكرية.

وفي اربد واصلت فعاليات معسكر التماسك الاجتماعي الرقمي يومها الثاني على التوالي بمركز شباب اربد النموذجي، بمشاركة 30 عضواً، ضمن فعاليات معسكرات الحسين للعمل والبناء 2020 الرقمية.

وركزت فعاليات المعسكر الذي استمر يومين على تنمية مهارات القيادة والعمل المشترك من خلال التحري الايجابي والتخطيط الدقيق والصفات القيادية للقائد وبناء وادارة الفريق الواحد، واشتمل التدريب كذلك على جلسات حوارية ونقاشية ومحاولة إيجاد الحلول للقضايا والمواضيع المطروحة.

كما نفذ مركز شابات الوسطية مساء اليوم فعاليات اليوم الأول من برنامج معسكر الزراعة والأمن الغذائي، بمشاركة واسعة من شابات الوسطية ولمدة أربع ساعات.

وتحدث مدير زراعة الوسطية الدكتور جعفر عبيدات، خلال فعاليات المعسكر عن أساليب الري الحديثة للمزروعات وطرق التقنين للحفاظ على المياه وكيفية العناية بالحديقة المنزلية وزراعتها بالأصناف الموسومية وبأقل التكاليف الممكنة ودون استخدام المبيدات الكيميائية.

كما قدم عبيدات عرضاً مفصلاً عن أبرز الأمراض التي تصيب الأشجار المنزلية مثل ذبابة الزيتون ودودة الحمضيات وطرق مكافحتها والقضاء عليها باستخدام المبيدات المناسبة، إضافة للحديث عن طرق إنتاج فطر المحار الذي حقق أهمية اقتصادية وغذائية عالية للكثير من الأسر الريفية وطرق زراعته وحفظه وتخزينه.