عمان - د. عبد الحكيم القرالة

قال وزير الدولة لشؤون الاعلام امجد العضايلة إن الحكومة قررت دمج الهيئة البحريّة الأردنيّة، وهيئة تنظيم النقل البرّي، ومؤسّسة الخطّ الحديدي الحجازي الأردني، لتصبح جميعها تحت مظلّة مؤسّسيّة واحدة تسمّى "هيئة النقل".

وأضاف العضايلة خلال مؤتمر صحفي عقد في رئاسة الوزراء اليوم، إن المجلس أقرّ أيضاً التعديلات القانونيّة اللازمة لتقليص عدد المفوّضين في هيئة الطيران المدني، وهيئة تنظيم النقل إلى ثلاثة مفوّضين بدلاً من خمسة، وذلك بهدف ترشيد الإنفاق وترشيق الأداء، كجزء من خطّة الحكومة لخفض كلف الإنفاق، ورفع مستوى الأداء في العديد من المؤسّسات.

وأوضح أن هذه القرارات استكمالاً لتنفيذ الحزمة الثانية من البرنامج الاقتصادي الحكومي المتعلق بالإصلاح الإداري، الذي تمّ من خلاله إلغاء عدد من الشركات الحكوميّة، ودمج عدد من الهيئات والمؤسّسات والإدارات، وتقليص أعداد المفوّضين.

وقال العضايلة إن خطة هيكلة الجهاز الحكومي والدمج مستمرة وستكون هناك العديد من القرارات المستقبلية في هذا الشأن والتي ستشمل وزارات ومؤسسات أخرى إذ تجري حالياً دراسة هذه القرارات من الفريق الوزاري المختص وتناقش أيضاً من خلال مجلس الوزراء وسنعلن عنها فور التوصل إلى قرارات بشأنها.