عمان - الرأي

بدأت وزارة الشباب بتحكيم المشاريع المتأهلة للمرحلة النهائية لمسابقة «شبابنا عزوتنا» التي أطلقتها بالشراكة مع أكاديمية الرواد مطلع أيار الماضي.

وتهدف المسابقة إلى إدماج الشباب في خدمة المجتمع المحلي وتنمية مهاراتهم عن بعد، في ظل التحديات التي طرأت نتيجة تداعيات فيروس كورونا.

ويقوم مجموعة من الحكام والخبراء بتقييم 16 مشروعا متأهلا من أصل 140 مشروعا قدمت في بداية المسابقة وتمت تصفيتها في المرحلة الثانية إلى 76 مشروعا، ثم إلى 59 مشروعا في المرحلة الثالثة للتصفيات واختزلت بعد التقييم إلى 31 مشروعا، تقدم منها بعد استكمال كافة متطلبات المسابقة 16 مشروعا في المرحلة النهائية.

لجنة التحكيم ستفرز المراكز الثلاثة الأولى وسيعلن عنها خلال حفل تكريم يرعاه وزير الشباب د. فارس البريزات بحضور الجهات الداعمة والمتسابقين الخميس المقبل.