الرأي - رصد

حذرت مجموعة القراصنة المعروفة باسم "أنونيموس" (Anonymous) من خلال حسابها على تويتر الجمهور من المخاوف الأمنية للتطبيق الصيني الشهير تيك توك (TikTok).

وغرد حساب أنونيموس المعروف باسم (ourAnonCentral) قائلا "احذف تيك توك الآن، إذا كنت تعرف شخصا ما يستخدمه فاشرح له أنه برنامج ضار تديره الحكومة الصينية التي تدير عملية تجسس ضخمة".

وتم تضمين منشور في التغريدة من موقع "ريددت" (Reddit) يقول صاحبه إنه قام بفك برمجية التطبيق بواسطة الهندسة العكسية وتوصل إلى هذه النتائج التي تؤكد جمع التطبيق البيانات عن المستخدمين.

ومن ضمن البيانات التي يقوم التطبيق بجمعها -بحسب التغريدة- معلومات أجهزة الهاتف (بما في ذلك نوع وحدة المعالجة المركزية، وعدد الدورات، ومعرفات الأجهزة، وأبعاد الشاشة، واستخدام الذاكرة، ومساحة القرص، وما إلى ذلك)، بالإضافة إلى التطبيقات الأخرى المثبتة على الجهاز (بما في ذلك التطبيقات المحذوفة).

كذلك المعلومات المتعلقة بالشبكة (مثل عنوان الآي بي الموجه، واسم نقطة الواي فاي) وما إذا كان الجهاز محميا، وما هو كود كسر الحماية والخادم الذي يعمل على جهازك لتحويل الوسائط.

انتقام أنونيموس من تيك توك

وما جعل أنونيموس تستهدف تيك توك هو قيام مجهولين بإنشاء حساب مزيف لها على التطبيق، وقد أوضحت المجموعة على الفور أنها لا تمتلك حسابا على التطبيق من خلال تغريدة قائلة "أنونيموس ليس لديها حساب تيك توك، والتطبيق تم إنشاؤه كبرنامج تجسس من قبل الحكومة الصينية".

ولم يعلق تيك توك بعد على مزاعم جماعة القرصنة، ولا توجد تأكيدات حتى الآن فيما يتعلق بصحة منشور ريددت.