الرأي - وكالات

أعلنت السلطات الصحية الصينية اليوم السبت أنها تلقت تقارير عن ثلاث حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في البر الرئيسي الصيني، أحدها محلية.

وذكرت لجنة الصحة الوطنية في تقريرها اليومي أن الحالة التي تم نقلها محليا تم الإبلاغ عنها في بكين، مشيرة إلى انه لم يتم الإبلاغ عن حالات وفاة بسبب المرض يوم أمس الجمعة.

الى ذلك، أظهرت دراسة نشرتها مجلة "سيل" أن النسخة الحالية من فيروس كورونا المستجد المنتشرة حاليا، تصيب الخلايا أكثر من تلك التي كانت منتشرة في البداية في الصين ما جعلها اكثر تسببا للعدوى بين البشر مع أن ذلك لا يزال يحتاج إلى إثبات.

وبعد خروجها من الصين ووصولها إلى أوروبا، أصبحت النسخة الجديدة للفيروس الذي يتحول مثل كل الفيروسات الأخرى، مسيطرة وانتقلت هذه النسخة الأوروبية لاحقا إلى الولايات المتحدة. وتشمل النسخة المتحولة التي سميت "دي614 جي" حرفا واحدا من الحمض النووي للفيروس في مكان يتحكم بالرأس الذي يلج فيه إلى الخلايا البشرية.