القدس المحتلة - كامل ابراهيم

غرد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صائب عريقات، على المؤتمر الصحفي المشترك، الذي عقد أمس الاول، بين حركتي فتح وحماس، بشأن مواجهة خطط الضم الإسرائيلية، عبر موقع التواصل الاجتماعي (تويتر): «إنهاء الانقسام من خلال توحيد الجهود والطاقات الفلسطينية لمواجهة الضم وإسقاط (صفقة القرن) و(الأبرتهايد)، تعتبر نقطة ارتكاز الحفاظ على المشروع الوطني الفلسطيني».وأرفق عريقات أسفل تغريدته، صورة لكل من عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، جبريل الرجوب، ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس)، صالح العاروري أسفل التغريدة، واللذيْن عقدا المؤتمر الصحفي.وكان الرجوب قال: «واثق بصدق نوايا حركة حماس»، مبيناً أن الشعب، ينتظر منا أن «يكون هذا اللقاء انطلاقة باتجاه مسار تحقيق الوحدة الوطنية».وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع العاروري، للإعلان عن المرحلة الجديدة من العمل الوطني المشترك، قال الرجوب: نريد فتح صفحة جديدة مع حماس، وتقديم نموذج للشعب الفلسطيني، وهناك حديث هادئ ومُتزن مع حماس، وبه وصلنا إلى هذه المرحلة، مشددًا بالقول: «نريد فتح صفحة جديدة مع حماس وعمر الدم ما بصير ميّ».من جهته قال العاروري: إن المؤتمر المشترك ما بين حركته وحركة فتح، فرصة لنبدأ مرحلة جديدة، تكون خدمة استراتيجية لشعبنا في أكثر المراحل خطورة، موضحًا أنه سيتم تجميد كل الخلافات مع حركة فتح؛ لنتفق على موقف وطني تجاه خطر الضم.