عمان - الرأي     

أبدى الفنان حسين فهمى سفير الاولمبياد الخاص الدولى سعادته البالغة بالإعلان عن فوز قازان الروسية بتنظيم الألعاب العالمية الشتوية 2020، والذي جاء عقب اعتذار السويد عن تنظيم تلك الالعاب والتى كان من المقرر إقامتها عام 2021 ، وعندما طلب الأولمبياد الخاص الدولى ترحيل الموعد لعام 2022 بسبب جائحة كورونا والتي أدت إلى ترحيل جميع الأحداث الرياضية الكبرى بما فى ذلك دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو والتى كان من المقرر أن تقام 2020 ، وان تعرض له العالم بسبب تلك الجائحة هو الذي دفع اللجنة الاولمبية الدولية والاتحادات الدولية تأجيل معظم الأحداث الرياضية وهو أمر خارج عن إرادة الجميع.

وكشف فهمي عن سر سعادته بتنظيم قازان الروسية لهذا الحدث الرياضى الكبير ، والذى يجمع الى جانب المنافسات الرياضية القوية بعدا انسانيا شديدا، مضيفا أن دخوله الى هذا العالم الملائكي جعله يشعر بسعادة غامرة ، لأنه بالفعل يتعامل مع نوع مختلف من البشر ، ملائكة ، كل النقاء والصفاء الانسانى الذى نفتقده فى البشر العاديين ، الى جانب الحب الخالص وفى اجمل صوره ، ومن أجل ذلك يكون شديد الحرص على الذهاب لجميع لاعبى المنطقة من ال23 دولة التي تتكون منها منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا ويحرص على دعمهم وتشجيعهم ، والشد من أزرهم ، وانه يكون منبهرا لتلك الطاقات الكامنة التي يتميز بها هؤلاء اللاعبون وفى مختلف الرياضات ، والغريب انهم يمارسون رياضتهم ولا يكون الهدف فقط تحقيق الفوز ، ولكن من اجل المتعه والاستماع ، بعيدا عن التنافس والشد والجذب الذي نشاهده فى الرياضات العادية.