عمان–عودة الدولة

تبحث لجنة الحكام المركزية لكرة اليد العديد من المواضيع التي تهم جاهزية الأطقم التحكيمية لعودة البطولات المقبلة بعد أن تم السماح بممارسة النشاط الرياضي الذي توقف لعدة شهور بسبب جائحة كورونا.

وذكر رئيس اللجنة سليم العياصرة أن الاجتماع الذي سيعقد الأسبوع المقبل بمقر الاتحاد في قاعة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب بحضور جميع الحكام سيتضمن متابعة الجاهزية.

وأضاف: على مدار الفترة الماضية التي شهدت الحظر وتوقف النشاطات تم الوقوف على تحضيرات الحكام من خلال التدريبات الفردية المنزلية، ومشاركتهم في الندوات التي يعقدها الاتحاد الدولي حالياً، والتي تعتبر غاية في الأهمية نظراً لما تحتويه الندوات من محاضرات مميزة وتطبيقات عملية تساعد الحكام على التطوير.

وأوضح العياصرة أن البطولات المحلية السابقة شهدت حضوراً قوياً لجميع الحكام الذين أداروا اللقاءات بقوله: هذا يدل على تطور مستواهم الفني، ما أدى إلى مساهماتهم الكبيرة والواضحة في إنجاح الموسم الخاص باللعبة، والحكم الأردني بات مطلوباً في البطولات الخارجية القوية، بعد النجاح اللافت الذي حققه في تحكيم البطولات الآسيوية والدولية.

واعتبر رئيس اللجنة أن الدعم الكبير الذي يتلقاه التحكيم من مجلس إدارة الاتحاد لعب دوراً محورياً في تطوير الجسم التحكيمي وأوصله إلى المستوى المتقدم «هناك الكثير من الحكام ينتظرهم المستقبل الجيد وتحديداً أن أعمارهم تتناسب مع المراحل المقبلة وتعزز من فرص الحصول على الشارات الدولية».

في ذات الاتجاه اعتمدت لجنة الحكام الأطقم التحكيمية التي تم إرسالها إلى الاتحاد الآسيوي، وهي الطاقم الدولي أكرم الزيات وياسر عواد، والطاقم القاري محمد فريد وخالد عياصرة، والطاقم القاري محمد جمال ومحمد باسم.

وعادت الحياة الطبيعية للعبة بعد مباشرة منتخبات الفئات العمرية والشاطئية التدريبات وفق أعلى معايير السلامة العامة التي وضعتها الكوادر الصحية، مثلما شهدت الندوات الدولية مشاركة أردنية فعالة عبر تقنية الاتصال المرئي.