أبواب- منال القبلاوي

استطاع طبق طائر يحمل شعار (صندوق الزكاة)، رسم الفرحة على وجوه العاملين في صندوق الزكاة ممن اعتادوا أن يرسموا الفرحة على وجوه الاخرين من الأسر المحتاجة. رافعاً اسم وشعار صندوق الزاكاة فوق مبنى الصندوق الواقع في شارع الاردن بشكل واضح بواسطة طائرة ورقية بحجم 4 أمتار.

وكان المواطن محمود علي محمود عميرة واولاد عمومته الساكنون في منطقة حي نزال قد أنجزوا هذ العمل الرمزي للصندوق. وقرروا إهداءه لصندوق الزكاة ايمانا منهم بدوره في دعم الفقراء والمعوزين والايتام عن طريق برامجه ونشاطاته المتنوعة في المملكة.

عميرة قال لـ $ ان فكرة عمل الطائرة الورقية لصندوق الزكاة جاءت في وقت الحظر وأثناء مدة الاقامة الطويلة في المنزل حيث قرر عمل هذه الهدية وبمساعدة اولاد عمومته لاهدائها لصندوق الزكاة لوجه الله. وبحسبه «فرغم بساطة الهدية الا ان قيمتها المعنوية عالية.»

ويؤكد عميرة انه يجيد عمل الطائرات الورقية منذ الطفولة حيث اعتاد صناعتها لدرجة اتقانها فعمل من قبل علم الاردن بحجم 4 أمتار * 4 أمتار مكتوباً عليه «كل عام وانت بخير 74 » وعمل شعار النادي الفيصلي وكذلك شعار نادي الوحدات الى جانب شعارات العديد من السيارات والاشكال الاخرى.وبحسب عميرة فانه لا يتفرغ لصناعة الاطباق الطائرة الا بايام العطل بسبب انشغاله بالعمل في الايام الاخرى.

يشار إلى أن صندوق الزكاة انفق مبلغ اربعة ملايين ونصف المليون دينار ما يزيد عن 190 الف اسرة في المملكة في فترة الحظر توزعت على المحافظات والعاصمة والالوية والمناطق النائية في المملكة وتنوعت المساعدات بين الطرود والمواد التموينية والمساعدات النقدية وكوبونات الغذاء والدواء من المؤسستين العسكرية والمدنية ومواد التعقيم والتنظيف .