عمان -بترا

وقعت وزارة الشباب وجامعة مؤتة، اليوم الثلاثاء، اتفاقية تعاون مشترك في مجال العمل الشبابي.

ونصت الاتفاقية التي وقعها وزير الشباب الدكتور فارس البريزات، ورئيس الجامعة الدكتور ظافر الصرايرة، على إنشاء مركز داخل حرم الجامعة يعنى برعاية الشباب وتأهيلهم وتطوير مهاراتهم وقدراتهم، وإدماجهم وتفعيل مشاركتهم في الحياة الاجتماعية والثقافية والرياضية والتعليمية.

وقال البريزات، خلال حفل التوقيع، ان الوزارة تسعى من خلال شراكتها مع الجامعات إلى الوصول لأكبر قدر ممكن من الطلبة عبر إنشاء المراكز الشبابية لإيصال رسالة وأنشطة الوزارة بشكل مباشر للشباب، بما يتناسب مع التطور الكبير الذي يشهده العالم في جميع المجالات من خلال تبني مفهوم الريادة والابتكار.

وبين أن الوزارة تعمل حالياً على إنشاء برامج وأنشطة جديدة في جميع مراكزها الشبابية لتكون بمثابة حاضنة إبداعية للشباب، تمكنهم من العديد من المجالات والموضوعات الثقافية والسياسية والاجتماعية والبيئية والاقتصادية والرياضية، كما تعمل على برامج للتشغيل الذاتي لتمكين الشباب من إقامة مشاريعهم الخاصة.

واشار البريزات إلى مجموعة من البرامج الجديدة التي تسعى الوزارة إلى طرحها من خلال المركز الشبابي، ومنها برنامج العمل الريادي الذي يهتم بعقد الندوات والأنشطة التي من شأنها نشر الوعي بأهمية العمل الريادي، وتثقيف الريادين من الشباب وتعريفهم بالقنوات الرسمية وغير الرسمية التي يمكنهم من خلالها تطبيق أعمالهم الريادية داخل وخارج الجامعة.

ولفت إلى البرنامج الرياضي الذي يهتم بدعم المواهب لدى الطلبة وبرنامج خدمة المجتمع المحلي الذي يهتم بدعم المبادرات والأنشطة التي تخدمهم.

وثمن الصرايرة الجهود التي تبذلها الوزارة من خلال البرامج والأنشطة التي توفر الوقت والجهد على الطلبة في التردد على المراكز الشبابية خارج الجامعة.

ولفت الى أن إدارة الجامعة ستعمل على تفعيل العديد من المبادرات التي تنفذها الوزارة في محافظة الكرك، واستقطاب أكبر قدر ممكن من الشباب من إقليم الجنوب لإشراكهم في برامج وأنشطة الوزارة.