عمان - الرأي 

بدعم من وزارة الثقافة أصدر الكاتب الدكتور حسين العموش روايتة الجديدة والتي جاءت بعنوان "عدوى الحب والموت"، لتكون نتاج فترة الحجر الصحي بفعل فايروس كورونا المستجد "كوفيد-19". وليهديها لجميع من فقدوا أحبائهم بفعل هذا المرض اللعين، مؤكداً في أولى الصفحات أن الأمل بديل الألم وأن رئة العالم تتنفس الحب والحياة.

وتطرق العموش في روايته لوباء فايروس كورونا، وكذلك الصراع الأردني- الفلسطيني مع الاحتلال الصهيوني، ووظف الجائحة في القضية الفلسطينية وكيفية استخدام العدو للسلاح البيولوجي والجاسوسي والعكس، في سياق روائي ممتع ومثير للحماس ومعاصر للأحداث المتسارعة في الوقت الحالي.

وقد جاءت أولى الإهداءات من الدكتور العموش للاستاذ صخر أبو عنزة رئيس مجموعة الشاهد الإعلامية تحت عنوان "لا تلاغيهم"، في الوقت الذي أبدى أبو عنزة إعجابه بالرواية ومضمونها والأفكار المطروحة بداخلها، مؤكداً أن الدكتور العموش دائماً ما يثري بأفكاره وكتاباته المميزة والمختلفة.

ويمتلك الكاتب العموش العديد من الروايات المتميزة التي أثرت الحركة الثقافية الأردنية، وأبرزها، رجال للبيع، أبناء الوزارة وسلامة الحافي، وأن العموش ولد في الزرقاء عام 1969 ، حاصل على شهادة الدكتوراة في فلسفة التربية مع مرتبة الشرف الأولى من معهد البحوث والدراسات العربية – القاهرة، ، يعمل في الجامعة الهاشمية وفي صحيفة الدستور الأردنية، وهو عضو في رابطة الكتاب الأردنيين والاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ، ومجلس نقابة الصحفيين المنتخب لثلاث دورات، وحاز على جائزة الحسين للمقالة الصحفية عام 2008 ، عضو اتحاد الصحفيين العرب، عمل في الصحافة أكثر من عشرين عاما، تدرج فيها من مندوب، إلى محرر، إلى مدير تحرير، ثم إلى رئيس تحرير لعدد من الأسبوعيات، أسس موقعا إخباريا اسماه بعنوان "السفير نيوز"، فيما صدر له روايتان : (التلعة) و (رجال للبيع) و مجموعة قصصية بعنوان (دمعة متمردة) اضافة الى كتاب في علم النفس السياسي والاعلامي.