تصوير: نادر عطية

في وسط بلدة الصريح بمحافظة اربد، يقع مقام الشيخ علي الدقر -وهو مغلق حاليا- ويبدو انه تعرض للنبش، خصوصا من داخل المقام،ولاحظنا انه لا وجود قبر قائم..فيما يمكن ملاحظة وجود محراب في الواجهة الجنوبية.

..والشيخ علي الدقر هو صاحب أضخم نهضة علميّة في بلاد الشام في القرن الرابع عشر الهجري، والعشرين الميلادي. أنشأ الشيخ العديد من المدارس والمعاهد الشرعية، التي تعلم العقيدة، وأحكام الإسلام، والعلوم الشرعية، والعلوم العربية التي هي مفتاح العلوم الشرعية.

قرر بالتعاون مع التجار الذين يحبّونه، ويثقون به، وبصلاحه، مع بعض العلماء، كالشيخ هاشم الخطيب، وبمباركة محدّث الشام الشيخ بدر الدين الحسني، قرّر إنشاء (الجمعية الغراء لتعليم أولاد الفقراء) ثم انطلق يحشد الطلاب لدراسة العلم الشرعي من أولاد الفقراء في حوران، والأردن.