كتب: حسين دعسة تصوير: محمد القرالة

..لا شيء يعيق طريقنا، بيدنا بهجة الاجهزة التي تصور وتغني وتوثق وتحكي عن وديان وأرياف وجماليات تتبادل الاحلام والحب والحياة.

تأخذنا الطريق نحو وادي الوالة، هدوء، وربيع يجاهد تعب الشمس، وليله ندى يرطب الحقول واشجار النخيل والملول وبقايا صنوبر وبلسم بري.

يا لتلك الكثبان التي تجاور القرى وتعبر معنا الممرات نحو وادي الوالة، الذي كان يطلق عليه قديماً وادي الثمد، وهو واد غني بالمياه الجوفية، وتحيط به ممرات وسبخات من الينابيع والبساتين والمناحل.

يقع وادي الوالة شمال بلدة ذيبان ويربط بين منطقة مادبا وذيبان، وهو واد غني بالمياه الجوفية. ويمتد وادي الوالة من سد الوالة الي وادي الهيدان بطول 15 كم. شكل مسار الوادي مجموعة من التجمعات السكانية والتي تنشط سياحيا وفي مجال الصناعات الريفية والسياحية،عدا عن كون المكان مهبطاً لرواد سياحة المغامرات والسباحة البرية والاستجمام.