عمان - الرأي

وصلت إلى محطة الركاب بميناء العقبة فجر اليوم الأحد، عبّارة بحرية تابعة لشركة الجسر العربي، قادمة من جمهورية مصر العربية، تقل 346 مواطنا أردنيا كانوا طلبوا العودة إلى المملكة بسبب وباء كورونا المستجد.

وقال محافظ العقبة الدكتور غسان الكايد في تصريح خاص لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إن الجهات الأمنية والأجهزة الطبية في العقبة اتخذت أقصى درجات الوقاية لاستقبال القادمين، بإشراف قسم التقصي الوبائي في مديرية صحة العقبة والدفاع المدني وشركات التعقيم وكوادر شركة الجسر العربي.

وأضاف إنه تم نقل القادمين مباشرة الى منطقة البحر الميت لقضاء فترة الحجر الصحي هناك، لافتا إلى أنه تم تعقيم الحافلات التي تنقلهم بإشراف طبي وسيصار إلى تعقيمها أيضا بعد إيصالهم إلى وجهتهم في البحر الميت.

وأكد المحافظ انه لم يحصل أي اختلاط بين العاملين في الميناء والقادمين من مصر، وتم نقلهم وفق اجراءات ومعايير صحية سليمة حفاظا على سلامتهم.

وقال مدير عام الهيئة البحرية محمد السلمان لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم الأحد، إن الطلبة وصلوا عند الساعة السابعة إلا ربع بالتوقيت المحلي ضمن الدفعة الأولى من خطة إعادة الأردنيين بحرا في ثالث مراحل عودتهم إلى المملكة، مؤكدا أن السلطات المعنية في العقبة استقبلتهم ضمن الضوابط والمعايير الصحية.

من جانبه أفاد نائب مدير عام شركة الجسر العربي عدنان العبادلة بأن الشركة تلقت تكليفا من مركز إدارة الأزمات بنقل 400 أردني عالق في مصر، موضحا أن الشركة اتخذت كافة الاجراءات اللازمة لعملية النقل بعد اجتماع موسع بحضور محافظ العقبة والأجهزة الأمنية والصحية ذات العلاقة، بالإضافة الى التنسيق مع السفارة الأردنية بالقاهرة، لتنظيم طريقة عودتهم بأفضل الطرق وأسهل الاجراءات.

وأشار العبادلة إلى أن شركة الجسر العربي أعلنت سابقا عن تذكرة سفر شاملة من المحافظات المصرية إلى ميناء نويبع المصري، ومن ثم إلى العقبة ليتم بعد وصولهم للعقبة نقلهم بواسطة حافلات إلى مناطق الحجر الصحي.

وثمن العبادلة جهود ومتابعة وتعاون السفارة الأردنية في جمهورية مصر العربية في تنسيق وتنظيم عملية نقل المواطنين الأردنيين إضافة الى جهود كافة الجهات الرسمية والأمنية في محافظة العقبة.