عمان - طارق الحميدي

عادت الحياة مرة أخرى للمحميات الطبيعية والأماكن المسموح للنشاطات البشرية فيها ونزلها البيئية، بعد قرار الحكومة إعادة فتح السياحة المحلية ابتداء من يوم أمس السبت.

وبينما فتحت كافة المحميات ابوابها منذ أمس، يستعد اليوم ممر السيق في محمية الموجب لاستقبال زواره بعد تجهيزة والانتهاء من كافة الاستعدادات اللوجستية والصحية بهدف ضمان اجراءات السلامة العامة.. وفي الوقت الذي شكلت جائحة كورونا، وما تبعها من قرارات حكومية بإغلاق القطاع السياحي كاملا، فرصة للطبيعة للاستراحة من النشاطات البشرية، الا أنها في ذات الوقت أثرت وبشكل كبير على المجتمعات المحلية التي تحيط بالمحميات وتعتمد عليها في تأمين مداخيلها.

وتشكل السياحة البيئية في الأردن ولا سيما المحميات الطبيعية نقطة قوة في ظل الأوضاع الراهنة وتعطل السفر، وهو ما يجعل من المحميات وجهة السياحة المحلية ومن دول الحوار عند فتح الحدود البرية.

قال مدير عام الجمعية الملكية لحماية الطبيعة يحيى خالد لـ$ إن المحميات أنهت استعدادها لاستقبال الزوار قبل انتشار جائحة كورونا حيث يعتبر شهر آذار هو بداية فترة تحضير للموسم وبالتالي كانت المحميات أنهت استعداداتها لاستقبال الزوار قبل أن تفرض الجائحة اغلاقها بشكل كلي.

وبين ان معظم المحميات كانت انهت استعداداتها لاستقبال الموسم الجديد في شهر آذار الذي عادة ما تقوم فيه الجمعية بعمل صيانه عامة استعدادا للموسم الجديد.

وأضاف خالد أن المحميات ومواردها جاهزة للعودة لاستقبال الزوار مرة أخرى، خاصة وان الجمعية قامت بتعقيم كافة مواقعها مسبقا، ووضعت اجراءات صارمة في كافة المحميات لحماية الزوار وموظفيها والمجتمعات المحلية لتطبيق اعلى معايير السلامة العامة في ظل انتشار جائحة كورونا.

وتركت جائحة كورونا المحميات الطبيعية وحيدة دون زوار، وفقدت المحميات والعاملون فيها من المجتمعات المحلية مصدر رزقهم، كما فقدت السياحة البيئية رونقها «مكرهة» على وقع الفيروس الذي أجبر العالم بأسره على البقاء في المنازل.

وقامت الجمعية بتطوير المحميات في جانب السياحة البيئية والمشاريع الاقتصادية والاجتماعية والحرف اليدوية وأصبحت مؤسسات تنموية ومدرة للدخل سواء للعاملين فيها او للمجتمعات المحلية التي طورت نمطا من السياحة يعتمد على وجود المحميات.

وبين خالد أن الدخل المتوقع للعام ٢٠٢٠ كان مأمولا ان يصل إلى ما فوق ٣ ملايين دينار أردني، اما بعد الإغلاق بسبب ظروف حظر التجول الذي فرضه الوضع الصحي توقع أن يتأثر الدخل بشكل كبير.