عمان - دميانا كوكش

عاد مركز الإعداد الأولمبي اعتباراً من أمس لاستنئناف نشاطاته التي كانت توقفت أضطرارياً طيلة الأيام الماضية بسبب جائحة كورونا.

وعقد المركز أمس اجتماعاً مع اللاعبين واللاعبات لشرح تفاصيل حزمة الإجراءات الوقائية التي أعلنت عنها اللجنة الأولمبية أثناء التدريبات والمنافسات بعد قرار الحكومة الأخير بعودة النشاطا الرياضي.

وسيعقد المركز اليوم اجتماعاً مماثلاً مع المدربين والإداريين، وعلى أن يبدأ خلال اليومين القادمين على أبعد تقدير باستقبال اللاعبين واللاعبات لمباشرة تدريباتهم برفقة مدربيهم استعداداً لأية استحقاقات قريبة.

وكشف مدير المركز علي الاسمر لـ $ أن المركز كان استغل ظرف أزمة كورونا في محاولة توظيف جميع الجوانب الإيجابية واستغلالها لمصلحة اللاعبين وخدمتهم واعتبر ان انقطاع لاعبي التايكواندو والملاكمة الكراتيه عن التدريبات في الفترة السابقة خدمهم بطريقة إيجابية، وقال: استثمر منتخب التايكواندو تمديد معسكره في روسيا بطريقة مثالية، حيث التدريبات تواصلت دون انقطاع ما انعكس على شكل تطور هائل في مستوياتهم.

أما بخصوص لاعبي الملاكمة اوضح: بعد انتهاء التصفيات المؤهلة لأولمبياد طوكيو ٢٠٢٠ والتي جرت منافساتها في الاْردن طلب مدرب المنتخب الاوكراني إراحة اللاعبين لمدة شهر تزامنت مع الجائحة وشهر رمضان الذي تقل فيه ساعات التدريب تلقائياً وهذا الأمر كان ضرورياً لهم بعد انتهاء منافستهم في التصفيات والجهد الكبير الذي بذلوه، أما لاعبي الكراتيه فلم يتوقفوا نهائياً عن التدريبات عن طريق ارتباطهم مع مدربي المركز والتدريب عن بُعد بساعات منتظمة.

واكد أن أصحاب الألعاب الثلاثة لم ينقطعوا عن التدريب أو المنافسات لمدة ثلاث سنوات متواصلة وجاءت ظروف الحظر لصالحهم من حيث أخذ قسط من الراحة الضرورية أو التدرب براحة في ظل عدم وجود منافسات أو استحقاقات.

وفي سياق منفصل، كشف الأسمر أن المركز بصدد تعيين خبير بالصحة النفسية للعناية باللاعبين من خلال حصص مختصة بهذا الشأن وبدأ المركز فعلياً بإستقبال الطلبات من المختصين.