معان - هارون ال خطاب

اشتكى سائقو سيارات تعمل على خط معان -السعودية من أزمة معيشية جراء توقف عمليات النقل من الاردن والسعودية بعد انتهاء تأشيراتهم وانتهاء الترخيص والتأمين، ما يتطلب حسب قولهم تدخل وزارة النقل للمساعدة في تفادي الظروف الاقتصادية الحرجة التي يمرون بها.

وأكدوا على مطالبهم بالسماح لهم بالعمل على الخطوط الأخرى داخل المملكة وتعويضهم عن الأضرار والخسائر التي لحقت بهم أو مخاطبة الجهات ذات العلاقة بالسماح لهم بالنقل بين الدولتين.

وقال السائق موفق ابو صالح إن الظروف التي حدثت جراء مرض كورونا تسببت في إيقاف التنقل بين الأردن والسعودية لعدم وجود حركة ركاب بين البلدين ما تسبب في تعطل السيارات وإيقاف مصدر الدخل الذي يعيل أصحاب تلك السيارات.

واشار الى الالتزامات على السائقين كالكمبيالات والترخيص والنفقات المعيشية تحولت لأزمة اقتصادية صعبة، مطالبا بتوفير الدعم المالي من الحكومة لأصحاب تلك السيارات والسماح لها بالعمل على الخطوط الداخلية.

ولفت ابو صالح أن المشكلة ليست في معان فقط حيث أن هناك حوالي ١٠٠٠ سيارة عمومية تعمل على خط الأردن/ السعودية و توقفت تماما عن العمل ما يتطلب إيجاد حلول لها .

بدوره طالب مالك احد السيارات شريف الرواد وزارة النقل وهيئة تنظيم قطاع النقل البري بمخاطبة الجهات المعنية وخاصة السفارة السعودية من اجل إعادة تجديد التأشيرات للسائقين، الإضافة إلى إعفاء هذه المركبات من الرسوم التي تتقاضاها الهيئة والبالغة 200 دينار خاصة مع الظروف الصعبه الحالية.

ولفت الرواد إن قطاع النقل كغيره من القطاعات التي تضررت ما يتطلب تدخل الحكومة لمساعدتها خاصة وأن الايام القادمة لاتقل صعوبة عن الايام الحالية وصرف تعويضات مالية لهم .

واشار أن العاملين في هذا القطاع وفي حال عدم الاستجابة لهم سيقومون بتنفيذ وقفة احتجاجية في الأيام القادمة.

مصادر في هيئة تنظيم النقل أكدت من جانبها أن موضوع المركبات العاملة على خط الأردن والسعودية قيد الدراسة وهناك تفهم من قبل إدارة الهيئة لمعاناتهم.