تصوير: محمد القرالة

لمن يعشق العمل التطوعي ومسح دمعة محتاج، يحق علينا ان نرفع القبعة لمبادرة أردنية وطنية، تصل بوعي ومحبة وإدارة لكل نقاط وبؤر الجوع والفقر والبطالة والمرض..

كيف ذلك؟

انه الزميل الصحفي المثابر، الذي حمل رسالة $ وجمعها مع كل الناس، وجعل بين ايادينا مفاتيح للنجاة وللعمل وللتطوع.

انها مسار الخير التي ارتقت من خلال دعم قراء جريدة $، ودعم رئيس تحريرها الزميل راكان السعايدة، ودوره في استمرار تألق المبادرة يوما وراء آخر ..وانت مع «مسار الخير»..تعيش لحظة المحبة وتدرك استمرار الحياة، فمن خلال المبادرة كانت $ تعيش مع تمنيات وآهات كل انسان وصلت له مشاريع ومهام المبادرة.

ولعل استمرار نهج دعم المشاريع،حقق لرائد ومدير المبادرة حضوره الراقي المحمود،وبدا ذلك خلال تفاعل المبادرة مع ازمة جائحة كورونا،ولهذا حديث كبير بالتفاصيل الجميلة.

..وهنا وقفة مع جهود المسار في واحدة من الديار الاردنية الاصيلة الكريمة:

تدشين مشروع تربية الدجاج وانتاج البيض في الصفصافة

دشنت مبادرة مسار الخير للتنمية المستدامة اليوم مشروع تربية الدجاج وانتاج البيض البلدي لصالح سيدتين في قرية الصفصافة بمحافظة عجلون..

وستعمل المبادرة على تسويق انتاج البيض ومتابعة المشروع وتطويره والعمل على توسعته في الايام المقبلة وتزويده بجهاز «فقاسة» لانتاج الصيصان..

قامت «مسار الخير» بلمسة محبة وتابعت سير الاعمال في مشاريع لمخابز عربية وبلدية كانت انشأتها في مدن وقرى وبوادي عجلون.

..دامت وسلمت الجهود الانسانية التي ترتقي، ونعشق الحديث عنها في $ كل الناس وضمير الوطن ونبض الملك القائد.