عمان - هبة الصباغ

قررت الحكومة عودة القطاع الرياضي بما يشمل فتح الأندية وإقامة الفعاليات الرياضية (بدون جمهور) اعتباراً من يوم غدٍ السبت.

وعطفاً على هذا القرار الذي جاء ضمن عدة قرارات حكومية بفتح غالبية القطاعات، فقد أعلنت اللجنة الأولمبية عن حزمة من الإجراءات الاحترازية والضوابط والتعليمات الصحية الواجب الإلتزام بها بناءً على القرار الحكومي الذي يقضي عودة الحياة الى القطاع الرياضي والعمل بعد أكثر من شهرين من التوقف.

وأكدت اللجنة أن المنشآت ستكون خاضعة للرقابة الدائمة من قبلها ومن قبل الاتحادات الرياضية والجهات الحكومية ذات الإختصاص، بعدم أن تم تقديم خطة إلى الحكومة من خلال فريق عمل شكّلته اللجنة الأولمبية لإدارة ملف القطاع وعودته إلى العمل.

وتسعى اللجنة الأولمبية من خلال هذه الاجراءات الرقابية على جميع جوانب القطاع الرياضي إلى مساندة الجهود الحكومية للحد من انتشار فيروس كورونا بالإضافة إلى الحد من الخسائر الاقتصادية والفنية التي تعرض لها هذا القطاع خلال الفترة الماضية.

وستكون اللجنة الأولمبية حريصة كل الحرص على الالتزام بكافة المعايير الصحية الصادرة عن الحكومة الأردنية وستبذل كافة الجهود للمحافظة على سلامة جميع العاملين في القطاع الرياضي والمستفيدين منه.

ونشرت اللجنة الأولمبية على موقعها الإلكتروني الإجراءات الصحية الخاصة بالقطاع الرياضي والتي شملت كافة المنشآت الرياضية إلى جانب التفاصيل الكاملة الخاصة بإجراءات السلامة العامة لكافة الألعاب.

وتعتبـر هـذه الإجـراءات الركيـزة الأساسية لضمان السلامة العامة، وقامت اللجنة الأولمبية بتقسيمها إلى قسمين هما المقـرات الإدارية، وتشمل اللجنة الأولمبية والإتحادات الرياضية والمراكز والأكاديميات،فيما القسم الثاني ويشمل منشآت جميع الرياضات ووفقـاً لطبيعـة الرياضة التي تمارس بالأردن.

وتضمنت الإجراءات تعقيم المنشأة الرياضية والمقرات والأجهزة والأدوات قبــل البدء بإســتخدامها وبشكل دوري وتوزيع المعقمات وعلى أن يتم قبل الدخول إلى المنشأة قياس درجة الحرارة مع الالتزام بوضع الكمامات إلى جانب التعقيـم قبـل الدخول.

كما سيتم إعداد سجل لمرتادي المنشآت الرياضية والمقرات يتضمن الإسم ورقم الهاتف مع ضرورة إســتخدام مدخل واحد لتسهيل آلية تسجيل مرتادي المنشأة والمقر وتنظيم عملية الدخول والخروج.

أما أثناء العمل "إداريا" فسيتم إلزام كافة العاملين بوضع الكمامات وغسل اليدين بشكل دوري كما سيتم إستخدام الأكواب والكاسات التي تستخدم لمرة واحـدة واستخدام المكيفــات شريطة وجود تهوية جيدة (فتح النوافذ) ومنع التدخين نهائياً وستقام الاجتماعات من خلال تقنية الاتصال المرئي.

وسيحرص على التباعد الجسدي بما لا يقـل عـن 2 متـر بيـن المتواجدين في المقرات الإدارية والتباعد خـلال التدريبـات بمسافة 2 م مـن كل الجهات أي بمسـاحة 4 متـر مربع لكل لاعب داخل المكان المخصص للتدريب وعدم المصافحة والملامسة وإستخدام آلية الحجـوزات المسبقة إن أمكن وتحديــد أماكن للإنتظــار وفقاً لإجراءات التباعد الجسدي ومنــع التجمعات عند بوابات المنشآت الرياضيـة.

إجراءات التدريبـات

سيتم إغـلاق الشاورات وغرف الغيار والساونـا والجاكوزي بكافة أنواعها والمحافظة علـى المسافة بيـن المتدربيـن وفقـاً لإجراءات التباعد الجسـدي مع ضرورة إستخدام كل لاعـب لأدواته وعدم مشاركتها مع الغير، والإقتصار علـى تدريبات اللياقة البدنية والمهارات الفردية دون تلامس جسدي وعدم السماح بتواجد مرافقيـن مـع المتدربين في مكان التدري.

وأكدت اللجنة الأولمبية على ضرورة خلع الكمامات خـلال التدريب، بنـاء على توصيات الاتحاد الأردني للطب الرياضي.

كما أصدرت اللجنة الأولمبية الإجراءات الصحية الخاصة بالألعاب على النحو التالي:

- الألعـاب القتاليـة: الملاكمة للهواة الفنون القتالية المختلطة كيك بوكسيـنج مواي تاي وشو كونج فو المصارعة. والزمت اللجنة هذه الألعاب بضرورة إستخدام اللاعب لأدواته وعدم مشــاركتها مــع أي لاعب آخر والتباعد بيـن حصص التدريب للتعقيم وتسهيل آليـة الدخول والخروج ولبس الحـذاء الخاص بالتدريب داخل منطقة التدريب فقط والإقتصار على تدريبات اللياقة البدنية والمهارات الفردية دون تلامس جسدي.

- الألعاب الفردية التي لا تحتاج الى إحتكاك وهي: الرمايـة، ألعاب القوى، رفع الأثقال، الجولف، التسلق، الدراجات، المبارزة، الترايثلون "جري ودراجات"، البليـاردو والسنـوكـر، الجمباز، الفروسية، الشطرنج والبريدج.

وطلبت من لاعبي هذه الرياضات إســتخدام اللاعب لأدواتـه وعدم مشاركتها مــع أي لاعب آخر والتباعـد بيـن حصـص التدريب للتعقيـم وتسـهيل آليـة الدخـول والخـروج.

وبالنسـبة للبليـاردو والسـنوكر يتوجب وجـود مسـافة تباعد بيـن طـاولات التدريـب لا تقـل عن 4 مـتر مربع وبالنسبة للمبارزة وجـود تباعد بيـن ملاعـب المبـارزة بمسافـــــــة لا تقل عن 4 متر مربع.

بناء الاجسام واللياقـــة البدنيــــة فرضت اللجنة الاولمبية على لاعبي والقائمين على هذه المراكز توفر المعقمات عند كل جهاز وتعليق إرشادات التعقيم بعد الانتهاء من التدريب عند كل جهاز مع ضرورة وجود تباعد بين الأجهزة لا تقل عن 2 متر.

- الألعاب الذهنية: لابـد مـن الالتـزام بلبـس الكمامـات والقفازات مع وجود مسافة تباعد بين طاولات التدريب لا تقل عن 4 متر مربع.

- الألعاب الجماعية : كرة القــدم، كرة السلـــة، الكـرة الطائرة، كرة اليـد، والرجبي، حيث ضرورة إســتخدام الأدوات مــن قبــل اللاعب / المدرب وحده ويجب أن تكون معقمة قبل الاستخدام وإســتخدام طقم كرات مختلف فــي كل تدريب لحين تعقيم الكرات المستعملة بالتدريب السابق وجمع الأدوات من قبل موظف لهذه الغاية ومنــع تدريبــات الاحتــكاك والإقتصــار علــى تدريبــات اللياقــة البدنيــة والمهارات الفردية.

ويفضل التدريب في كرة القدم 11 لاعباً من خلال تقسيم الملعب إلى 4 أقسام وإستخدام الأقماع للفصل بين الأقسام، وفي كـرة القدم ملعب السداسي أو الخماسي أو داخـل الصالات وكـرة السلة وكرة اليـد والكـرة الطائرة يتم تقسيم الملعب إلى قسمين، فيما الرجبي سباعي و15 لاعباً بتم تقسيم الملعب الى 4 أقسام.

- ألعاب الدفاع عن النفس: التايكوندو، الكراتيه، الجوجيتسو، الجودو والكندو: ألزمت اللجنة ضرورة إستخدام اللاعب لأدواته وعدم مشاركتها مــع أي لاعب آخر والتباعد بيـن حصص التدريب للتعقيـم وتسـهيل آلية الدخول والخروج مع خلع الحذاء عند المنطقة المخصصة للتدريب والإقتصـار علـى تدريبـات اللياقـة البدنيـة والمهارات الفرديـة دون تلامـس جسدي.

- ألعاب المضرب: التنس، كرة الطاولة، السكواش والريشة الطائرة: ضرورة إســتخدام اللاعــب لأدواتــه وعــدم مشــاركتها مــع أي لاعــب آخر وتعقيم الأدوات قبل البدء بالتدريب وإســتخدام طقــم كــرات مختلــف فــي كل تدريــب لحيــن تعقيــم الكــرات المستعملة بالتدريب السابق وعـدم تبديل أماكن اللاعبيـن في التدريب.

عدد اللاعبين المسموح بكل تدريب

- التنس: 4 لاعبين مع مدرب واحد.

- الريشة الطائرة: 4 لاعبين مع مدرب واحد.

- كرة الطاولة: 2 لاعبيـن مـع مـدرب واحـد، بالإضافـة إلـى وجـود تباعد بين طاولات التدريب بمسافة 4 متر مربع.

-السكواش: وجود لاعب واحد في كل ملعب.