عمان - محمد الزيود

تسلم مجلس النواب أول مشروع قانون خاص بأمانة عمان، بعد ان كانت النصوص القانونية الناظمة لعمل الامانة مضمنة تاريخيا في قانون البلديات.

لكن في ظل الظروف الحالية لمجلس النواب من حيث عدم دعوته للانعقاد في دورة استثنائية أو في حال صدرت إرادة ملكية بحل المجلس واجراء انتخابات في خريف هذا العام، فإن ذلك يعني أن قانون الأمانة سيرحل إلى عهد مجلس النواب القادم.

ويحافظ مشروع القانون الجديد على آلية تعيين أمين عمان من بين ثلث اعضاء مجلس الامانة الذين تعينهم الحكومة، على أن يعين الأمين بقرار من مجلس الوزراء بناء على تنسيب الرئيس ويحدد راتبه وعلاواته وحقوقه في قرار تعيينه.

كما حافظ مشروع القانون الجديد للأمانة على آلية تحديد تشكيلة مجلسها بحيث يتكون من عدد من الاعضاء يحدده مجلس الوزراء، على ان يكون ثلثا اعضائه منتخبين انتخابا مباشرا ويعين الثلث الباقي بقرار من مجلس الوزراء بناء على تنسيب الرئيس، على أن يحدد عدد الاعضاء وشروط المعينين منهم وفئاتهم وإجراءات الترشح والانتخاب لعضوية المجلس والطعون الانتخابية بموجب نظام يصدر لهذه الغاية.

وفتح مشروع القانون الجديد المجال للأمانة إعداد الموازنة السنوية والموازنة التأشيرية لها لمدة (3) سنوات وجدول تشكيلات الوظائف وإعداد الحساب الختامي. كما أتاح مشروع القانون للأمانة التنسيق مع الجهات ذات العلاقة لإيجاد بيئة استثمارية جاذبة ومتطورة لتشجيع الاستثمار داخل حدودها بموافقة المجلس وجذب الاستثمارات واستقطاب المطورين لتنمية وتطوير وتأهيل مرافقه، وممارسة الانشطة الصناعية والتجارية والسياحية وغيرها من الأنشطة الاقتصادية.

ويسمح مشروع القانون بإنشاء أذرع استثمارية لإدارة واستثمار أموالها ومرافقها ومهامها لمساعدتها بتقديم خدماتها.

ووفقا لمشروع القانون الجديد يتمتع موظفو الأمانة الذين يحددهم الأمين بصفة الضابطة العدلية لغايات تنفيذ أحكام هذا القانون والانظمة والتعليمات الصادرة بمقتضاه.

ويشترط في من يعين مديرا للمدينة في الأمانة وهو رئيس الجهاز الإداري والتنفيذي في الأمانة والمسؤول عن مراقبة وضمان حسن سير العمل أن يكون حاصلا على الشهادة الجامعية الأولى حدا أدنى في الهندسة المدنية أو المعمارية أو الصناعية أو تخطيط المدن مقبولة للتسجيل في نقابة المهندسين ومن ذوي الخبرة والاختصاص في مجالات عمل الأمانة لمدة لا تقل عن (10) سنوات، منها ما لا يقل عن (5) سنوات في وظيفة إشرافية او قيادية.