عمان - الرأي

قالت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات إنها تلقت العديد من شكاوى المواطنين مؤخراً حول قيام شركات الاتصالات برفع أسعار بطاقات الشحن، فيما تحققت الهيئة من هذه الشكاوى وتبين أن رفع الأسعار اقتصر على شراء بطاقات الشحن من خلال منصة أي فواتيركم.

واوضحت الهيئة في بيان بهذا الخصوص أن شركات الاتصالات منحت خصما تشجيعيا خلال فترة الجائحة ما بين فترة الرابع والعشرين من آذار ولغاية مطلع شهر أيار الماضي ولفئات معينة من البطاقات 1،2،3 دينار، فيما تم إعادة السعر إلى ما هو عليه قبل الجائحة، حيث تم اضافة هامش ربح ثابت من قبل منصة أي فواتيركم على جميع فئات البطاقات الخلوية.

أما فيما يتعلق بوجود ارتفاع على أسعار البطاقات المدفوعه مسبقا ًمن بعض الفئات والتي تخص بطاقات النت وبطاقات (Mix)، تبين للهيئة أن هذه البطاقات لا تزال تباع بنفس السعر لدى معارض الشركات وبدون أي تغيير يذكر.

ونوهت الهيئة -وفق البيان- إلى أن بطاقات الشحن هي وسيلة دفع تصل للمستفيد النهائي من خلال عدة قنوات للتوزيع، حيث تقوم هذه القنوات بإضافة هوامش ربحية على الأسعار الأصلية سواء كانت هذه القنوات إلكترونية أو من خلال البيع المباشر للمستفيدين عبر مكاتب توزيع المختلفة.

وأكدت في بيانها أن خيارات شراء بطاقات الشحن متعدده ومتنوعة وبأسعار متفاوته وبإمكان المواطن اختيار الطريقة التي تناسبة سواء من خلال الشراء من معارض الشركات مباشرة أو من خلال الوكلاء ونقاط البيع أو من خلال نظام أي فواتيركم.