القلق والاكتئاب والوحدة من الأشياء التي يعاني منها الكثيرون وخصوصا بعد انتشار فيروس كورونا، واتباع إجراءات العزل المنزلي وعدم الخروج من المنزل، فيؤثر ذلك على الصحة العقلية والنفسية، وقد يضعف الجهاز المناعي أيضا ويعرضك لخطر الإصابة بالعدوى.

لذلك ذكرت الـ «سي أن أن» بعض النصائح التي يجب اتباعها لتعزيز الصحة العقلية وفقا للخبراء والعلماء والدراسات وهي:

1:ممارسة الرياضة

إذا كان عليك اختيار شيء واحد فقط للقيام به لتحسين صحتك العقلية والبدنية، فاختر ممارسة الرياضة بانتظام، حيث يعتقد العلماء أن التمارين الرياضية تزيد الدورة الدموية في الدماغ، وخاصة مناطق مثل اللوزة الدماغية والحصين وكلاهما لهما أدوار في التحكم في الدافع والمزاج.

وقال هلسز، الأستاذ المساعد في علم الحركة بجامعة ماكماستر في أونتاريو بكندا، «إن المشي السريع أو الركض أو ركوب الدراجة يمكن أن يساعدك في الحفاظ على هدوئك وصحتك أثناء هذه الأوقات ».

2:النوم الصحي

انت تريد تعليم جسدك (ودماغك) الهدوء، لذا حاول أن تبدأ في الاسترخاء قبل النوم بساعة على الأقل، أغلق الأخبار واضغط على هاتفك الذكي. إن أخذ حمام دافئ، أو قراءة كتاب، أو الاستماع إلى الموسيقى المهدئة، أو التأمل أو القيام بتمارين الإطالة الخفيفة كلها خيارات جيدة، قبل النوم، وقال الخبراء إنه يجب أن يكون لديك وقت نوم منتظم ووقت منتظم للاستيقاظ في الصباح، حتى في عطلات نهاية الأسبوع.

3:التغذية الصحية

تجنب بعض الأطعمة والمشروبات، ومنها المنبهات مثل النيكوتين أو القهوة بعد منتصف النهار، خاصة إذا كنت تعاني من الأرق، واستبدلهم بالاطعمة الصحية والسوائل الدافئة التى تساعد على الاسترخاء والهدوء.

4:التنفس العميق

قال الخبراء إن شيئًا بسيطًا مثل التنفس بعمق وبطء يمكن أن يفعل أشياء مذهلة في دماغنا وبالتالي ضغطنا، حيث قالت خبيرة إدارة الإجهاد الدكتورة سينثيا أكريل «إن تعلم التنفس يخبرك أن لديك القدرة على تهدئة نفسك من الناحية الفسيولوجية».

وقالت، عندما تهدئ نفسك من الناحية الفسيولوجية، فإنك في الواقع تغير موجات الدماغ». » وان التنفس العميق يعيد تنظيم الجزء المجهد من أجسامنا، ويسمى النظام الودي، مع الجهاز السمبتاوي أو «الراحة والاستعادة»، وعلى الرغم من وجود أنواع عديدة من التنفس، إلا أن الكثير من الأبحاث ركزت على «تماسك القلب»، حيث تستنشق لمدة ست ثوانٍ وتزفر لمدة ست ثوانٍ لفترة قصيرة، فركز على تنفس البطن، أو التنفس في أسفل رئتيك، عن طريق وضع يدك على بطنك لتشعر بالحركة.

5:مارس اليوجا

اليوجا، هي شكل من أشكال التمارين البدنية بالإضافة إلى الإفراج عن الإندورفين، يمكن لليوجا أن تنظم نظام الاستجابة المركزي للضغط في الجسم، والذي يسمى محور الغدة النخامية–الغدة الكظرية،

6:التأمل لتقليل التوتر.

كما يساعد التأمل علي تخفيف التوتر والقلق ويمنح راحة نفسية لممارسه.

(سي أن أن)