لوس انجليس - أ ف ب

تهدف رابطة دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين إلى انهاء موسم 2020، المعلّق راهنا بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، في منتصف تشرين الأول بحسب تقارير صحافية.

وأشارت شبكة «اي اس بي ان» الثلاثاء انه وفقا لإطار زمني من المقرر أن يصوّت عليه مجلس ادارة رابطة الدوري الخميس، لن يتخطى موعد المباراة السابعة الاخيرة من الدور النهائي يوم الثاني عشر من تشرين الاول المقبل.

وتضع رابطتا الدوري واللاعبين اللمسات الأخيرة على استئناف الموسم المتوقف منذ 11 آذار بسبب تفشي جائحة «كوفيد-19».

وأضافت «اي اس بي ان» ان الرابطة تخطط لعودة الدوري بمشاركة 22 فريقا بدءا من 31 تموز.

ومن المتوقع أن تقام جميع المباريات في مجمع ديزني في أورلاندو بولاية فلوريدا، مع بقاء كل الأندية في الموقع لتقليل خطر تفشي كورونا.

ويحتاج اقتراح الرابطة الخميس أمام مجلس الادارة إلى موافقة ثلثي الاندية الثلاثين المشاركة في الدوري.

وتابعت «اي اس بي ان» ان هناك تأييدا كبيرا للخطة التي أوصى بها مفوض الدوري آدم سيلفر.

ومن القضايا الرئيسة التي يجب تسويتها، شكل المسابقة التي ستحدد هوية المتأهلين الى الادوار الاقصائية «بلاي أوف».

وسيتم اشراك ستة أندية لا تحتل مراكز مؤهلة الى البلاي اوف مع اصحاب المراكز الثمانية الاولى في كل من المنطقتين الشرقية والغربية، ليصبح عدد المشاركين 22 مع استئناف الدوري. وبحال التصديق على ذلك، سينتهي موسم ثمانية أندية باكرا.

وإلى الاندية الثمانية من كل منطقة، تشارك ستة أندية لا يقل فارق انتصاراتها عن ستة مقارنة بصاحب المركز الثامن في كل منطقة، ما يعني ان هذه الاندية ستكون بحسب الترتيب الحالي نيواورليانز بيليكانز، بورتلاند ترايل بلايزرز، سان انتونو سبيرز وساكرامنتو كينغز من المنطقة الغربية وواشنطن ويزاردز من الشرقية.

قال بول بيرس مدرب أتلانتا هوكس وصيف القاع في المنطقة الشرقية، ان اقصاء فريقه عن بقية الموسم سيشكل ضربة لتشكيلته الشابة «أكثر ما يمكننا الاستفادة منه هو لعب كرة السلة. إذا استؤنف الموسم ولم نكن جزءا منه، فهذا يضر بتطوّرنا، يضر بمنتجنا، يضر بقدرتنا على الاستمرار بزخم نحتاجه الموسم المقبل».

ويُتوقع ان يتضمن استئناف الدوري حجرا صحيا للاعبين لاسبوعين في مدنهم، بين اسبوع واسبوعين من التمارين في ملاعب الاندية ثم اسبوعين من المعسكرات التدريبية.

وكان الموسم قد توقف بعد اصابة لاعب يوتا جاز الفرنسي رودي جوبير بفيروس كورونا. وحتى الآن أصيب نحو عشرة لاعبين من الدوري بالفيروس من دون تحديد هوياتهم.