عمان - سيف الجنيني

قدر ممثل قطاع الالبسة والاقمشة اسعد القواسمي خسائر قطاع الالبسة بنحو 54 مليونا خسائر من الايجارات والرواتب بسبب جائحة كورونا.

وبين القواسمي في تصريح إلى «الرأي» ان حجم الايجارات التي ترتبت على قطاع الالبسة والاحذية تبلغ نحو 33 مليون دينار شهريا اضافة الى حجم الرواتب التي يدفعها القطاع بنحو 22 مليون دينار

واكد ان قطاع الالبسة تضرر بشكل كبير موضحا ان تاخير السماح لفتح محلات الالبسة خلال شهر رمضان المبارك انعكس سلبا على القطاع الذي يعاني من تراجع قبل جائحة كورونا

وبين القواسمي أن منح تصاريح الخروج وتشغيل نسبة 30% للعمل والتأخر بالسماح بفتح المحلات غيب الموسم الذي يعول عليه القطاع اضافة الى اغلاق المحافظات ما ساهم ايضا بتضرر تجار الالبسة والاقمشة.

وقدر مخزون التجار لموسم عيد الفطر بنحو 90 مليون دينار لم يتم تصريف منها نحو 15% تقريبا الامر الذي انعكس على التجار بعدم القدرة على الوفاء بالتزاماتهم.

وطالب الحكومة اتخاذ اجراءات تعمل على دعم القطاع من خلال خطط تحفيزية نظرا لان قطاع الالبسة من القطاعات التي تضررت بشكل كبير بسبب جائحة كورونا.

وحسب احدث التقارير الصادر عن دائرة الاحصاءات، بلغ متوسط الإنفاق السنوي للأسر الأردنية على السلع الغذائية وغير الغذائية والخدمات حوالي 12519 ديناراً، حيث شكل الإنفاق على السلع الغذائية ما نسبته 32.6% من مجموع الإنفاق الكلي، في حين شكل الإنفاق على السلع غير الغذائية 67.4% من مجموع هذا الإنفاق.

وبلغ متوسط إنفاق الفرد السنوي على كافة السلع الغذائية وغير الغذائية والخدمات حوالي 2586 دينارا، كان نصيب الإنفاق الغذائي حوالي 843 دينارا في حين بلغ الإنفاق على السلع غير الغذائية والخدمات 1743 دينارا.

وكان أعلى متوسط إنفاق سنوي للأسرة في محافظة العاصمة حيث بلغ 14417 دينارا، تلتها محافظة الزرقاء بمتوسط إنفاق 11957 دينارا، أما محافظة الطفيلة فقد كانت الأقل حظاً من حيث متوسط إنفاق الأسرة حيث بلغ 8689 دينارا