الرأي - وكالات

صعدت أسعار النفط أكثر من 3 بالمئة، الثلاثاء، بفعل آمال بأن منتجين رئيسيين للخام سيوافقون على تمديد تخفيضات إنتاجية أثناء مؤتمر عبر الفيديو من المتوقع أن يعقد هذا الأسبوع ومع بدء دول وولايات أميركية إعادة فتح الاقتصاد بعد إغلاقات مرتبطة بفيروس كورونا.

وأنهت عقود خام برنت القياس العالمي جلسة التداول مرتفعة 1.25 دولار، أو 3.3 بالمئة، لتسجل عند التسوية 39.57 دولار للبرميل.

وقفزت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.37 دولار، أو 3.9 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 36.81 دولار للبرميل.

والخامان القياسيان كلاهما قريبا من أعلى مستوياتهما في 3 أسابيع.

وتدرس منظمة البلدان المصدرة للبترول ومنتجون آخرون للنفط من بينهم روسيا، يشكلون ما يعرف بمجموعة "أوبك+"، تمديد تخفيضاتهم الإنتاجية البالغة 9.7 مليون برميل يوميا، أو حوالي 10 بالمئة من الإنتاج العالمي، إلى يوليو أو أغسطس أثناء اجتماع من المتوقع أن يعقد يوم الخميس.

وبموجب الخطة الأصلية لأوبك+ فإن التخفيضات من المقرر أن تستمر في مايو ويونيو وأن تتقلص إلى 7.7 مليون برميل يوميا من يوليو إلى ديسمبر.

وقالت مصادر إن السعودية تدفع باتجاه الإبقاء على التخفيضات سارية لفترة أطول.

وتلقى أسعار النفط دعما أيضا من إعادة فتح الشركات في عدد متزايد من الولايات الأميركية والدول حول العالم بعد أوامر بالبقاء في المنزل بسبب جائحة فيروس كورونا.

وتنتظر الأسواق أحدث بيانات بشأن مخزونات النفط والوقود الولايات المتحدة والتي ستصدر في وقت لاحق عن معهد البترول الأميركية وتعقبها بيانات رسمية من إدارة معلومات الطاقة الأميركية الأربعاء.