عمان - راشد الرواشدة

تطل عليكم زاوية الموجز الأوروبي، من جديد لتسليط الضوء على أبرز الأحداث الرياضية في الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى، وما تتضمنها من أخبار لنجوم الكرة المستديرة وأبرز خفايا الأخبار الكروية.

وبعد توقف كافة الأنشظة الرياضية حول العالم بسبب -جائحة كورونا- سيختصر الإيجاز في نشر ما هو مفيد وبشكل سريع ومقتضب.

جماهير ريال مدريد متشائمة!

في استفتاء أجرته صحيفة -ماركا- الإسبانية والمقربة من ريال مدريد، عبر موقعها الإلكتروني بشأن الفريق الأقرب للفوز بلقب الدوري الإسباني لهذا الموسم، صوتت 56% من جماهير ريال مدريد لمصلحة برشلونة، فيما صوتت 44% أن الفريق غير قادر على الفوز باللقب.

ويأتي سبب تصويت جماهير برشلونة للبارشا بسبب تذبذب مستوى النادي الملكي، بالرغم من الفارق فقط نقطتين لصالح برشلونة.

أما السبب الآخر لتشاؤم جماهير ريال مدريد، وعدم الثقة في الحصول على اللقب، افتقادهم لـ كريستيانو رونالدو، هداف الفريق وعدم وجود لاعب في مستوى رونالدو، قادر على سد الفراغ الكبير الذي تركه بعد غيابه.

«كورونا» تعطي أملاً للعودة

جائحة كورونا العالمية أعطت لاعبين ونجوم فرصة من المشاركة مع أنديدهم بعدما تعرضوا للإصابة وأصبح عودتهم أشبه بالمستحيل، لكن بعد فنرة التوقف الإجباري للرياضة العالمية، تمكن بعض النجوم من العودة إلى الملاعب لمساندة الفريق فيما تبقى من عمر الدوري، وتالياً بعض منهم:

لويس سواريز: بعد تعرض سواريز للإصابة في كانون الثاني الماضي، في نصف نهائي كأس السوبر أمام أتلتيكو مدريد،، خضع لعملية جراحية في الركبة. وذكرت تقارير الصحفية إنه لن يعود قبل أيار بعدما سجل أكثر من 10 اهداف في 17 مباراة.

وجاء فيروس كورونا لمصلحة المهاجم وبات سواريز جاهزاً لاستكمال منافسات الدوري الاسباني الأمر الذي اعطى دفعة معنوية كبيرة للمدرب وللاعبين لأن برشلونة يعاني من عدم وجود مهاجم بنوعية سواريز ومتفاهم مع ميسي.

هازارد: ابتعد صانع العاب ريال مدريد عن المنافسات الدوري كثيرا ولم يلعب ببب الاصابات المتكررة بعدما قدم من الفريق اللندني، اللاعب الذي كلف خزينة ريال مدريد 100 مليون يورو أبعدته الاصابة لأكثر من 30 مباراة عن النادي الملكي في جميع المسابقات، كورونا أعطى الأمل للاعب الذي يتوق للمشاركة مع الفريق وتحقيق الانتصارات.

إيزيكيل جاراي: أوقفت الاصابة المدافع الأرجنتيني ومدافع فالنسيا إيزيكيل جاراي عن المشاركة مع فريق -الخفافيش- ولعب فقط 17 مباراة في جميع المسابقات.

وكاد الرباط الصليبي أن ينهي موسم جاراي، إلا أن فترة التوقف الادبارية قد تمنح المدافع الأرجنتيني فرصة لإستكمال ما تبقى من الدوري الإسباني.

تدريبات صامتة

يخوض فريق ليستر سيتي، مبارياته التدريبية في ستاد كينج باور، دون وجود مشجعين، استعداداً لاستئناف الدوري الإنجليزي.

وقال رودجرز لوسائل إعلام إنجليزية «سنخوض بعض المباريات التدريبية في ملعبنا قبل أن نبدأ اللعب الرسمي. سنلعب في كينج باور لذا سيشعر اللاعبون بالموقف».

وتوقف الدوري منذ 13 آذار بسبب جائحة كوفيد 19، وتقرر استئنافه في 17 حزيران وتقام كل المباريات دون مشجعين.