واشنطن - أ ف ب

استخدمت قوات الأمن الأميركية قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين احتشدوا أمام البيت الأبيض مساء الإثنين أثناء إدلاء الرئيس دونالد ترامب بخطاب إلى الأمة تناول فيه أعمال العنف التي تشهدها البلاد منذ أيام احتجاجاً على مقتل رجل أسود أعزل بيدي شرطي أبيض.

وأفاد مراسلو وكالة فرانس برس أنّ الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في وقت كان فيه الرئيس يلقي خطاباً إلى الأمة من حديقة الورود في البيت الأبيض حيث وصف أعمال الشغب التي تشهدها منذ أيام عدة عشرات المدن الأميركية بأنّها "إرهاب داخلي" وأعلن نشر "آلاف الجنود المدجّجين بالأسلحة" في واشنطن لفرض الأمن والنظام فيها.