عمّان - الرأي

ساهم كل من الدكتورة رنا الدجاني والدكتور أحمد العقيلي من الجامعة الهاشمية في اكتشاف طفرة جينية جديدة مرتبطة بالاعتلال العصبي الحركي (Motor Neuropathy) في دراسة على مرضى من الأردن.

وجاءت الدراسة بالتعاون مع فريق من الباحثين من جامعات أردنية وأميركية وبريطانية ويونانية.

وتهدف الدراسة إلى المساعدة في فهم الآليات البيولوجية المرتبطة بتطور الأمراض والتي ستؤدي في النهاية إلى اتخاذ تدابير وقائية وعلاجية للحد من عبء المرض على المجتمعات والحكومات.

ومن أبرز النتائج التي توصلت إليها الدراسة؛ تحديد طفرة جينية جديدة في عينة الدراسة التي أجريت على مرضى من الأردن مرتبطة باعتلال الأعصاب الحركية.

ونشرت نتائج الدراسة، التي امتدت لأكثر من ثلاث سنوات، في بحث بعنوان: «اعتلال الأعصاب الحركية الوراثية بسبب طفرة جينية مؤثرة في الجين SIGMAR1 التي لم تكتشف من قبل بمجلة Journal of Medical Genetics.

وأشار العقيلي إلى أن نتائج البحث من الجانب التطبيقي ستمنح الأمل لمتابعة دراسة المرض وإمكانية الحصول على علاج مع التقدم العلمي الهائل بهذا المجال.

وذكرت الدكتورة الدجاني أن البحث مثال على العمل الجماعي بين عدد من التخصصات المختلفة والجامعات المتعددة، وشددت على أن البحث والعمل الجماعي يثري ويجلب الحلول المبتكرة.