عمَّان - بترا

أصدر مجلس رؤساء الكنائس في الأردن، التّدابير الاحترازية والوقائية لجميع كنائس المملكة، قُبيل استئناف الصَّلاة فيها يوم 7 حزيران المقبل، بما يضمن منع انتشار فيروس كورونا المستجد، ومن بين هذه التدابير، عدم التجمع قبل وبعد الصَّلاة أمام مداخل الكنيسة وقاعاتها، وتعليق جميع الفعاليات الرعوية، وتحديد مدة العِظة للآباء الكهنة بحد أقصى 10 دقائق.

وقال بيان صادر عن المجلس بعد عقد اجتماع لرؤساء الكنائس في الأردن مساء اليوم السَّبت، في مطرانية الروم الأرثوذكس بالعاصمة عماَّن؛ لوضع الآلية والتعليمات الجديدة قبيل فتح الكنائس أمام المؤمنين، إنَّ هذه التدابير تأتي تماشياً مع قرار الدولة بفتح الكنائس خلال أيام الأحد.

وبين أنَّ التدابير الاحترازية تم الاتفاق عليها، وهي، الالتزام بارتداء الكمَّامات وتعقيم اليدين عند مدخل الكنيسة قبل الدخول، والتباعد بين المصلين على الأقل 5ر1 متر، واستبدال تحية السَّلام أثناء الصلاة بالانحناء عن بُعد، والطلب من كبار السن والأطفال والمرضى ومن أي شخص يشعر بأي عارض مرضي الصلاة في المنزل، وإزالة السِّجاد من الكنائس وأغطية المقاعد.

وقدَّم المجلس شكره لجلالة الملك عبدالله الثاني ودوائر ومؤسسات الدَّولة كافة، وبالأخص وزارة الصحة والكوادر الطبية العاملة في القطاعين العام والخاص والجيش العربي والأجهزة الأمنية على عملهم الذي شهد له العالم خلال الفترة الماضية والتي كانت عصيبة بسبب وباء كورونا.

وتباحث المجلس بأمور المراسيم وهي الأكاليل والعماميد والجنانيز، ورفع توصيته للحكومة بالطلب للسماح لإتمامها في الكنائس بحضور عدد أقصاه من 30 - 50 شخصًا.

وطلب المجلس من الحكومة الموافقة على إقامة القداس الإلهي أيام الجمع كون يوم الجمعة هو يوم عطلة رسمية مما يتيح الفرصة للعاملين المشاركة في الصلوات والخدم.

وأوصى المجلس بالإجماع أن هذا الإنجاز والنجاح، يحمل الجميع مسؤولية الالتزام والتقيد به على الصعد كافة.