أوتاوا - بترا - احتشد اليوم السبت، الآلاف من المتظاهرين في منطقة كريستي بيتسي بارك بمدينة تورنتو، احتجاجاً بعد وفاة امرأة سوداء تدعى ريجيسي كورشينسكي باكيت إثر سقوطها من شرفة مبنى سكني في المدينة.

وقالت عائلة المرأة في بيان، إنها اتصلت بالشرطة لمساعدتها على تجاوز أزمة الصحة العقلية التي كانت تعاني منها، مشيرة إلى أن قائد شرطة تورنتو مارك سوندرز اعتبر المكالمة أنها كانت هجومية.

وطالبت العائلة المتظاهرين بأن يكونوا مسالمين وآمنين، وقالت "إن الأسرة ممتنة لتدفق الدعم من المجتمع لجذب الانتباه إلى هذه القضية الخطيرة للغاية".

بدوره، قال عمدة تورنتو، جون توري، للصحفيين، "إن وفاة كورشينسكي باكيت يعد مأساة"، مؤكداً في الوقت نفسه أنه ينبغي أن يثق الناس في حقيقة أن هناك عملية تحقيق مستقلة ودقيقة في هذا الحادث.