عمان- سرى الضمور

كثيرا ما حذرت الارشادات الصحية العالمية والمحلية من التداول النقدي عند عمليات البيع والشراء كونها تسهم في نقل فايروس كورونا كوفيد 19 الذي يعد ابرز مسببات العدوى في المرحلة الحالية.

وعليه، أجرت الحكومة سلسة من الاجراءات ابرزها انشاء محفظة الكترونية لتساهم في تحويل الاموال والاجور في فترة الجائجة ضمن ارصدة الكترونية في بادرة لحصر الوباء ومنع تفشي الفايروس.

الا ان النمطية السائدة حول استخدام البطاقات الذكية او الائتمانية ما تزال محل جدل وقلق جراء التخوف من السيطرة على الحسابات او "تهكيرها" او بدعوى الخسارة من قبل التجار ومالكي المحال التجارية الخدمية في حال البيع من خلالها وملجأ من التهرب الضريبي.

الخبير في هندسة تكنولوجيا المعلومات المهندس يزيد ابو عين قال ان استخدام البطاقات الائتمانية اكثر امانا من الناحية الصحية خصوصا في فترة الجائحة التي تعد ابرز وسلية للعدوى نظرا لتكرار التداول الورقي.

وبحسب ابو عين انها لغاية المرحلة لا تزال محط قلق عند التجار ذاتهم في ظل انعدام وجودها كليا في بعض المحال التجارية الكبرى والمتوسطة وصغيرة الحجم.

وبين ابو عين ان ابرز الاسباب التي تدعو اصحاب المحال التجارية من استخدامها واللجوء الى الطرق التقليدية في عمليات البيع المستندة الى الاوراق النقدية هي فكرة ناجمة عن التهرب الضريبي ووسيلة للتلاعب بحجم المبيعات الاصلية عن الكشوفات التي يعدها مالك المتجر امام الجهات المعنية.

واشار ابو عين إلى ان الكثير من الدول العربية والخليجية بالخصوص تعتمد بشكل اساسي في عمليات البيع على البطاقات الذكية او الائتمانية التي من شأنها ان توفر خدمة اضافية للمنشأة التجارية اذ تعزز من معيار المصداقية وتوثق من عملية البيع.

وبين انه ما زالت الكثير من القطاعات لا تلجأ الى عملية البيع الرقمي بدعوى المخسر والمربح في حين ان مالكي المتاجر الكبيرة في بعض الاحيان يقتطعون نسبة محددة من الشخص الراغب بالاستخدام هذه البطاقة.

الخبير الاقتصادي محمد البشير اكد ان البنك المركزي الاردني اقر سياسة الاشتمال المالي اي انه فرض على جميع المواطنين فتح حسابات بنكية كي يتمكن من تحويل واستلام الاموال من اي جهه.

ويقصد بالاشتمال المالي -وفق البشير - استخدام البطاقات الائتمانية او البطاقات الذكية التي تعتبر خدمة بنكية بامتياز تمكن المستخدمين من تحريك عجلة الاقتصاد بشكل اسرع و اوسع نطاقا.

وفضل البشير اللجوء الى استخدام هذه البطاقات في فترة الجائحة كونها اكثر امانا ودقة عند عملية البيع.

واوضح البشير أن الكثير من الحركات التجارية في المرحلة الحالية تعتمد على البيع عبر الشبكة العنكبوتية الانترنت التي تشكل ذراعا ومحركا اساسيا لعملية البيع وخصوصا للمشاريع الصغيرة التي لا يمكنها الوصول الى المستهلك مباشرة نظرا لافتراضية الموقع.

ولفت البشير إلى ان هنالك استثمارات عملاقة انشئت من خلال عملية البيع اون لاين والتي حظيت بثقة ومصداقية لدى شريحة كبيرة من المستهلكين عبر حدود القارات.

كان البنك المركزي سمح لأي مواطن ان يمتلك محفظة إلكترونية وان كان من المستفيدين من الدعم الحكومي فيحق له تحويل قيمة هذا الدعم لحساب محفظته بغض النظر عن مزود الخدمة لديه أو الاشتراط بفتح محفظة إلكترونية لدى مزود خدمة محدده دون غيره.