المزار الجنوبي – ليالي ايوب

واصلت مديرية تنمية لواء المزار الجنوبي ، برامجها ومشاريعها الانسانية والخيرية التي تسعى من خلالها نحو تحقيق مظلة الامان الاجتماعي والمعيشي لمستحقيها من أسر عفيفة ومتعطلين عن العمل وذلك بتوزيع العشرات من الطرود والمساعدات على تلك الأسر وفق اسس ومعايير تم اعتمادها لتحقق مفاهيم الانصاف والعدالة الاجتماعية ما بين كافة مناطق وتجمعات اللواء .

ولفتت مدير تنمية المزار الجنوبي سماهر المجالي بأن ارتفاع صور الفقر والعوز في العديد من تجمعات لواء المزار خاصة النائية منها والتي يقف وراءها عدم توفر مصادر دخل لهذه الأسر وافتقار اللواء للمشاريع الإنتاجية تتطلب مضاعفة الجهود والعمل بروح تشاركية مابين التنمية وكافة المؤسسات المعنية بالشأن الاجتماعي من جمعيات ومراكز للوصول إلى كافة مستحقي الدعم وفق الدراسات الميدانية وقواعد البيانات الكترونية ،غير ان التركيز في البرامج والمشروعات المساندة هذه على المناطق التي تفتقر لوجود المراكز والجمعيات الخيرية والانسانية الفاعلة .

ونوهت المجالي إلى أن المساعدات والبرامج الخيرية خلال الشهر الفضيل وجانحة الكورونا بشكل عام شهدة تضاعفا وتزايدا يتناسب والحاجة التي فرضها وجود معطيات جديدة تمثلت بتسببها بتعطل الكثير وتعثر ظروفهم المعيشية بصورة تطلبت دعمهم لتمكينهم من توفير متطلبات عيشهم الكريم لافتة الى توزيع 150 طرد غذائي مقدم من الهيئة الخيرية الهاشمية لأسر لم تستفد من البرامج التي نفذت في السابق و100 طرد أخرى لأسر متعطلين عن العمل .

ويشار إلى أن مديرية التنمية قامت خلال الاشهر الماضية على تنفيذ برنامج مساعدات واسعة النطاق شملت تم توزيع ما يقارب (٢٧٥٠) طرد مختلفة مكوناتها ومساعدات نقدية للأسر المحتاجة من قبل الجمعيات الخيرية بقيمة (١٦٥٠) دينار و موضحة ان جميع المساعدات تم ا إيصالها للمتعطلين عن العمل والأسر المتضررة من الأزمة،.