عمان - الرأي

ذوو ومحبو وزير الخارجية الأردني الأسبق والمفكر الاستراتيجي كامل ابو جابر يودعون جثمانه الطاهر الساعة 13:30 بعد ظهر السبت في كنيسة الصعود للروم الأرثوذكس في خلدا.

ستقام الجنازة برعاية المطران خريستفوروس مطران الأردن للروم الأرثوذكس ومشاركة أفراد العائلة والأصدقاء.

ومن هناك ينقل الجثمان إلى مقبرة العائلة في اليادودة ليوارى الثرى إلى جانب والدته ووالده صالح ابو جابر؛ أحد الآباء المؤسسين للدولة الأردنية الحديثة.

ونظرًا للظروف الراهنة وامتثالاً لتعليمات تدابير السلامة العامة تقتصر مراسم الوداع على افراد العائلة والأصدقاء المقرّبين.

وكان فقيد الأردن انتقل إلى الأمجاد السنوية صباح الجمعة عن 88 عاما بعد حياة حافلة بالعطاء الوطني والإنساني في حقول السياسة، الدبلوماسية، الأكاديمية، الادب السياسي و الفكر والإبداع.